ارتفاع الاحتياطى الأجنبى لـ16.8 مليار دولار

اعلن البنك المركزى اليوم ان الاحتياطى الاجنبى لمصر ارتفع الى 16.8 مليار دولار، مقارنه بشهر اغسطس الماضى والذى بلغ نحو 16.7 مليار دولار، بفارق كبير وصل الى اكثر من مليار جنيه.

واكد البنك المركزى ان الاحتياطى الاجنبى، ما زال فى ارتفاع متواصل وانه ايضا ارتفع فى الشهر الماضى عن سابقه، بواقع 700 مليون دولار.

وتحتوى العملات الاجنبيه فى البنك المركزى على الدولار الامريكى، واليورو والين اليابنى والجنيه الاسترلينى، وان كافه العملات مرتفع بشكل كبير وان هذا الارتفاع يمثل خطرا كبيرا، على مستقبل الجنيه المصرى.

ويعد وجود الاحتياطى الاجنبى امرا هاما، لانه يقوم بشراء السلع الاجنبيه بالعمله الخاصه بكل بلد، وايضا سداد الديون الاجنبيه حتى لا تقوم احدى الدول باستغلال العمله المصرية، والاتجاه بالجنيه المصرى الى الاسفل.

وطالب محافظ البنك المركزى، الجميع بسرعه العمل على جذب الاستثمارات الاجنبيه الى مصر، حتى يتم الاستفاده من العمله الاجنبيه.

وقال انه على جميع المصريين التحلى بروح الصبر والتعاون مع الحكومة، حتى يتم عمل استثمارات أجنبيه، وعدم السماح لاى احد من المخربين بعمل فوضى.

وقال ان مشكلة الكهرباء لها اثر كبير على طرد الاستثمارات جميعا، خاصه الاجنبى مؤكدا انه اذا تم استغلال تلك المشكلة اعلاميا، فان كافه المستثمرون يخشون على مصالحهم وانه سيهربون من تنفيذ مشاريعهم فى مصر.

وطالب رامز الجميع على العمل والجد لان العمل، هو السبيل الوحيد للخروج من الازمة الاقتصاديه، وهو السبيل الوحيد لكسب العيش والقضاء على مشكله البطاله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*