اضرار المشروبات الغازية علي الاطفال والتي تؤدي للنحافة المفرطة

نشرت صحيفه امريكيه للطب الوقائى انه هناك مجموعه من الباحثين قاموا بعمل دراسه تفيد وجود علاقه كبيرة بين شرب المواد الغازية وبين وجود نحافه فى جسم الاطفال، واكدت الدراسه انه هناك واحدا من بين ثلاثه اعمارهم بين عامين و عشره اعوام يعانى من النحافة المفرطة وان النحافة المفرطة تكون فى الاغلب بين فئة المراهقين.

واكدت الدراسه ان السبب فى وصول المراهقين او البالغين للنحافة المفرطة هو تناول مشروبات الصودا منذ الطفولة وانها تقوم بتكسير الكالسيوم وفيتامين أ وفيتامين ب، واكدت الدراسه انه تم عمل تجارب على اكثر من مائتى شاب فى امريكا اعمارهم بين 10 اعوام و 19 عاما وتم التوصل الى النتائج الاتيه :

اولا : من قام بتناول مشروبات الصودا منذ صغره فهو لا يحتوى جسمه على اى من الفيتامينات ولا يحتوى جسمه على اى كالسيوم لان مشروبات الصودا تقوم بالقضاء عليها جميعا.

ثانيا : من قام بتناول مشروبات طبيعيه فانهم يتمتعون بجسم لائق ورشيق وان المشروبات الطبيعيه تساعد فى الوصول الى حاله من اتزان الجسم ووجود حاله من التوازن بين توزيعات الفيتامينات والكالسيوم والتى تساعده كثيرا فى التصدى لاى امراض.

ثالثا : المشروبات الطبيعيه هى من تزيد جهاز المناعه لدى الانسان صلابه لمواجهه اى فيروس عند تعرضه له وان هذا الفيروس لا يستطيع اختراق الجسم بسبب وجود الكالسيوم والفيتامينات.

وتوصلت الدراسه فى النهايه الى انه سيقوم بعرض امر فرض ضرائب على كافه مشروبات الصودا، حتى يتم التقليل من تناول الاطفال لتلك المشروبات لانها سببا كبيرا فى نحافتهم وانهم لا يستطيعون مقاومة الامراض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*