الثقة الزائدة بالنفس تخفي القدرات الحقيقة

اظهرت ابحاث طبيه ان الاشخاص الذين يتمتعون بالثقه الزائده هم فقط الاشخاص الذين لديهم القدره على اقناع الاخرين بصورة سريعه وهى من ينالون الترقيات الوظيفيه بطريقه اسرع، وذكرت الابحاث ان هناك شركات تعتمد على هؤلاء الاشخاص فهم من يقومون باقناع الزبائن بالشراء سريعا مما يحقق أرباح للشركات وأن مديرى تلك الشركات يقومون بتشجعيهم على تلك الصفه حتى يقوموا باحراز ارباح جديده لهم.

ولكن الدراسه اكدت ان هؤلاء الاشخاص يقومون بايذاء انفسهم لانهم يقنعون انفسهم بانهم لديهم قدرات أعلى من القدرات الفعليه ويقومون أيضا باقناع الاخرين بانهم لديهم قدرات اعلى من قدراتهم وانهم لايستغلونها فبالتالى يقومون باعطاء وهم لانفسهم بانهم على قدر المسئولية، واكدت الدراسه ان ذلك يؤدى الى حدوث مخاطر كبيرة سواء على المستوى الاسرى او المستوى العائلى والمستوى الوظيفى ايضا الذى قد يفقده الفرد نتيجة الزياده المفرطة فى الثقه بالنفس.

وقالت الدراسه انهم قاموا بعمل تجارب على 72 طالب جامعى حتى يتم التاكد من صحة النتائج فوجد ان الاشخاص الذين لديهم ثقه اكبر فى انفسهم قاموا باحراز اعلى الدرجات وان الاشخاص الذين لديهم ثقه اقل من قدراتهم قاموا باحراز اقل الدرجات وقالت ان هذا لا يقلل من شأنهم وان اصحاب الدرجات الاعلى لا أحد يعرف درجاتهم الحقيقيه الا انفسهم.

وطالبت الدراسه الجميع خاصه الطلاب الجامعيين بضرورة الاهتمام بانفسهم فعلى الطلاب اصحاب الثقه الزائده ان يقوموا بضبط انفسهم حتى يقوموا باخذ درجاتهم المناسبه وعلى الطلاب قليلى الثقه ان يقوموا بوضع ثقه فى انفسهم تجعلهم يحصلون على الدرجات الحقيقه لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*