الطماطم تقي من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

نشرت صحيفه الديلى ميل دراسه طبيه تقول انه فى حاله تناول الشخص 10 حبات من الطماطم اسبوعيا، فان ذلك سيكون له دور فى تقليل خطر الاصابه بمرض سرطان البروستاتا بنسبه لا تقل عن 20 %، يذكر ان مرض سرطان البروستاتا هو من اكبر الامراض شيوعا فى مصر ، وانه ثانى اكثر امراض السرطان شيوعا وخاصه بين الرجال.

وقد قامت الدراسه التى اعدتها جامعه بريطانيه بعمل تجاربها على اكثر من مائه عينه ، والتى اكدت ان الرجال الذين يقومون بتناول حفنات الطماطم، فانهم تقل الخطورة لديهم فى الاصابه بذلك المرض، وانه من لا يقومون بتناول الطماطم فانهم اكثر عرضه للخطر فى الاصابه بذلك المرض.

وقد نصحت الدراسه الرجال فى كافه العالم بتناول الطماطم بكثافه خاصة، في فصل الصيف لان الشمس تكون مليئة بالميكروبات، وان الفيروسات تنتشر فى الهواء بصورة كبيرة فى فصلى الصيف والربيع واقل فى فصل الشتاء والخريف.

وقالت الدراسه ان مواد الكالسيوم والبوتاسيوم، التى تحتوى عليهم الطماطم هم السبب الرئيسي لهذا الدور، فى حمايه الشخص من المرض وان السيلينيوم المتواجد فى الطمطام بكثره هو من يقوم بعمليه التخفيض.

وطالبت الدراسه بضرورة تناول الفواكه والعصائر، وعدم ترك الجسم بدون طعام حتى لا يصاب الشخص بمرض الانيميا المزمنة، وانه ينبغى على الفرد الاهتمام بجسمهى كما يهتم بكل شىء حتى لا يكون عرضه للاصابه بتلك الامراض، خاصه بعد انتشارها فى دول جنوب افريقيا وانه على كل دوله ان تفحص رعاياها، عند عودتهم الى بلادهم حتى يتم التاكد من سلامتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*