وزير التعليم : لا نية لتأجيل المدراسة والدراسة 20 سبتمبر

قال الدكتور محمود ابو النصر وزير التربيه والتعليم انه تم توقيع مجموعه من البروتوكولات ،مع وزارة الداخليه فى كافه المحافظات ومنها ايضا بروتوكولات مع القوات المسلحة ،وذلك فى محافظات سيناء والسويس وذلك لتامين العمليه التعليميه، وعدم خروج الطلاب فى مظاهرات تحرض على العنف وعدم تخريب المدارس.

واكد ابو النصر انه لا نيه لتاجيل الدراسه، وانها فى موعدها يوم 20 سبتمبر وانه لابد من اولياء الامور ان يكون لهم دور فى توعيه الطلاب من تلك المظاهرات، وعدم الانسياق وراء الافكار الهدامه، التى تحرض على افساد العمليه التعليميه مؤكدا انه هناك مجموعه من النشاطات داخل المدارس لتوعيه الطلاب بذلك، وانشغالهم بها سيكون له دور فى خفض تلك المظاهرات التخريبيه، وان تلك النشاطات ستتنوع بين ثقافيه واجتماعيه ودينيه ورياضيه.

وتابع قائلا ان السياسه ليست فى المدارس، وان الطالب طالما داخل السور التعليمى فانه لا يجوز له اقحام السياسه داخل التعليم، وعدم التاثير على زملاؤه لانهم لهم الحق فى التعليم وردد قائلا ” مفيش سياسه فى المدارس “.

جاءت تلك التصريحات من وكاله انباء الشرق الاوسط، خلال حوارها معه والتى اكدت ان الوزير لديه نشاط كبير لما سيقوم به هذا العام، من تطوير فى العمليه التعليميه من حيث ترميم المدارس ومن حيث استخدام التكنولوجيا فى تطوير طرق التعلم.

واكد انه تم طبع كافه الكتب، الخاصه بالمراحل الثلاثه الابتدائيه والاعداديه والثانوية، وانه سيتم تسليمهم قبل بدء الدراسه باسبوع تقريبا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*