مرهم تاروليمس دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

من دهانات الجسم اللازم توفرها في كل منزل تاروليمس مرهم، فهو من الدهانات التي تحتوي على فوائد هامة للجسم والتي تعمل على علاجه من الأمراض الجلدية التي يؤدي إهمالها إلى مضاعفات خطيرة يمكن تجنبها بجرعات منتظمة من هذا الدواء الهام الذي سنتعرف على بعض المعلومات التي تدور حوله في السطور التالية.

تاروليمس مرهم

يحتوي تاروليمس مرهم على مادة التاكروليمس  الفعالة التي تتوجه فعاليتها في المقام الأول لتثبيط وتقليل المناعة من أجل أن تقوم مكونات الكريم بالقضاء على الالتهابات، فدوره الأساسي أنه يعالج الالتهابات الجلدية التي يؤدي إهمال علاجها إلى الإضرار بالجلد، وتكون تلك الالتهابات نتيجة تعرض الجلد لفترات طويلة لأشعة الشمس.

إن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس يعرض الجلد للتضرر البالغ نتيجة وجود الاشعة فوق البنفسجية التي تتسبب في زيادة مقاومة مناعة الجسم، كما أن تراكم البكتيريا ووجود الفطريات على الجلد وعدم العناية بتنظيفها أولا بأول يعرض الجلد للإصابة بالأمراض المختلفة وحدوث الالتهابات.

إن دور المادة الفعالة الموجودة في تاروليمس مرهم هو مواجهة الفطريات الجلدية والقضاء عليها بشكل نهائي وفعال ومن ثم التخلص من الالتهابات الجلدية التي تسبب آلاما ومشاكلا كثيرة؛ لذلك من الضروري الاهتمام بجرعات الدواء حتى يتم القضاء على البكتيريا الضارة أو الفطريات، والتخلص النهائي من المرض، وعلاج جميع المشكلات الجلدية في المنطقة المصابة.

دواعي الاستعمال

يدخل كريم تاروليمس مرهم في علاج العديد من الأمراض الجلدية، والتي تحتاج لعلاجها عناية خاصة والانتظام على الجرعات المحددة في اوقاتها من أجل الوصول إلى حالة الشفاء التام، ومن أهم تلك الأمراض:

  • يستخدم في علاج الالتهابات الجلدية والتي تنتج عن إصابة الجلد بالفطريات والبكتيريا الضارة.
  • يدخل في علاج الصدفية والاكزيما غير نمطية.
  • يسكن الآلام التي تنتج عن التهابات الجلد والحكة المفرطة التي قد تسبب حرقة الجلد واحمراره والشعور بآلام شديدة.
  • يدخل في علاج الالتهابات الجلدية الناتجة عن الإصابة بالحساسية الشديدة.
  • يعالج جميع الأمراض الجلدية الناتجة عن تراكم الفطريات والبكتيريا إما بسبب إهمال نظافة الجسم أو لضعف مناعة الجلد.

الجرعة

من الضروري أن يحدد الطبيب المختص الجرعات المناسبة لحالة وعمر المريض مع مراعاة التاريخ المرضي له، والتي تكون الجرعات في الغالب كما يلي:

  • توضع كمية مناسبة من كريم تاروليمس مرهم على المنطقة المصابة بعد تنظيفها جيدا بصابونة عدوى الفطريات وتجفيفها ثم توضع كمية الكريم المناسبة للمنطقة المصابة، ويتم غسل اليدين جيدا بعد الاستخدام.
  • يستخدم مرتين أو ثلاث مرات حسب شدة العدوى والحالة الصحية العامة للمريض، ويستمر تطبيق الكريم حتى تتلاشى آثار الالتهاب نهائيا.
  • يستخدم الكريم لجميع المناطق الخارجية من الجلد مثل: الركبة والكوع والقدمين واليدين، كما يستخدم لعلاج المناطق الداكنة والجافة من الجلد.

الآثار الجانبية لمرهم تاروليمس مرهم

يسبب الكريم بعض الآثار الجانبية الطفية نتيجة عمل المادة الفعالة على الجلد، وكلها آثار بسيطة يمكن التعامل معها، ومن أهم تلك الآثار:

  • الشعور بسخونة في المنطقة التي تم تطبيق الكريم عليها.
  • في بعض الأحيان يحدث الإصابة بعدوى جلدية موضعية.
  • الرغبة في حك الجلد مع الشعور ببعض الحرقة التي سرعان ما تزول بعد فترة وجيزة.
  • قد يحدث لبعض الحالات التهابات وتورمات في منطقة تطبيق الكريم ويجب سرعة استشارة الطبيب.

موانع استخدام مرهم تاروليمس

لا يوجد موانع لاستخدام كريم تاروليمس مرهم إلا في الحالات التي يمنع منها استخدام الأدوية بشكل عام إلا بعد استشارة الطبيب الذي يتابع الحالة المرضية عندهم، ومن أهم تلك الموانع:

  • يمنع على المرأة الحامل وخاصة في الثلاثة شهور الأولى، وكذلك الأم التي ترضع طفلها، ولا يجب استخدامه بأي حال من الأحوال حتى تستشير الطبيب.
  • لا يستخدم للأطفال الذين لم يبلغوا عامهم الثاني.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي لا يجب أن يستخدموا أي دواء دون استشارة طبيبهم المعالج لحالتهم المرضية.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى أو الكبد، لا بد أن يستخدموا أي دواء تحت إشراف طبي كامل.
  • الأشخاص الذين يتناولون الكحوليات يجب عليهم ان يخبروا الطبيب الذي يصف لهم الدواء؛ لأن هناك العديد من الأدوية التي يؤدي استخدامها إلى مشكلات جسيمة مع تناول الكحوليات، منها: توهج الجلد واحمراره، وحدوث بعض الالتهابات الشديدة بعد الاستخدام.

نصائح هامة

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب ان نتبعها عند استخدام تاروليمس مرهم، من أهمها:

  • يجب أن يحفظ الدواء في درجة حرارة تقل عن 30 درجة مئوية.
  • يحفظ هذا الدواء بعيدا عن متناول الأطفال، ويجب سرعة التوجه إلى أقرب مستشفى في حالة حدوث ذلك.
  • يجب التأكد من الصلاحية المدونة على العبوة قبل الاستخدام.
  • من الضروري إحكام غلق غطاء العبوة بعد الاستخدام.
  • ضرورة التأكد من عدم وجود أي تحسس لأي من مكونات الدواء، وفي حالة ظهور أي اعراض تحسسية خطيرة يجب استشارة الطبيب.
  • لا يجب تعريض المنطقة التي تم تطبيق عليها الكريم للماء إلا بعد ساعة على الأقل.
  • من الضروري استشارة الطبيب قبل الانتظام على أي دواء؛ لأن الطبيب بخبرته يشخص المرض ويراعي الفروق الفردية بين كل حالة وأخرى من حيث العمر والنوع والحالة الصحية التي يمر بها المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.