فوائد واضرار الشمر لجسم الانسان بالتفاصيل

يبحث العديد من الأشخاص عن فوائد واضرار الشمر، ومعروف عن الشمر أنه أحد الخضروات الطبيعية الذي يستخدم في الوصفات الطبية العديدة واحتوائه على العناصر الغذائية المفيدة للجسم، ولكن مع ذلك من الممكن أن يكون للشمر مضاعفات وأضرار خطير، ومن خلال ما يلي من سطور سوف نتناول فوائد واضرار الشمر.

فوائد واضرار الشمر

الشمر Foeniculum Vulgare هو أحد النباتات الخيمية العطرية حيث يتميز برائحة خاصة وجذابة، ويطلق على الشمر أكثر من اسم مثل الشمرة أو البسباس حسب كل دولة.

كان أول ظهور لنبات الشمر في دول البحر المتوسط، ويتميز الشمر بلونه الأخضر بينما أزهاره تميل إلى اللون الأصفر.

ويتم استخدام نبات الشمر في العديد من الأستخدامات المختلفة مثل التجميل والاستعانة به في الوصفات الصحية وبالتالي يوجد له فوائد كثير.

وعلى الرغم من ذلك نبات الشمر من الممكن أن يكون له أضرار كبيرة عند استخدامه بطريقة خاطئة وهذا ما سنتعرف عليه لاحقا.

وفيما يلي أهم فوائد واضرار الشمر.

فوائد واضرار الشمر

فوائد الشمر

يوجد للشمر العديد من الفوائد الصحية والعامة التي تعود على جسم الأنسان، وذلك نظرا لوجود العناصر الغذائية الهامة وأشهرها فيتامين C المعروفة بقدرته على تعزيز مناعة الجسم، ومن ضمن فوائد الشمر ما يلي:

1.   الحد من فقر الدم

  • من خلال التجارب العلمية ثبت دور وفعالية نبات الشمر في معالجة مرض فقر الدم والمنع من حدوثه بشكل نهائي.
  • يحتوي نبات الشمر على عناصر غذائية مهمة للغاية لجسم الأنسان ومن أهمها عنصر الحديد والأحماض الأمينية هيستيدين ومن ثم يقوما بدور التخلص من مرض فقر الدم.
  • يعمل الحديد الموجود بداخل نبات الشمر على تكوين مادة الهيموجلوبين المسؤولة عن الحد من فقر الدم كما يساهم الهستيدين في تحفيزها بشكل أكبر.

2.   علاج الأمراض السرطانية

  • نبات الشمر من النباتات النادرة الطبيعية التي تقوم بإفراز مصدر السلينيوم، ومشهور عن السلينيوم قدرته على تنظيف الجسم من أي مركبات ضارة وطرد السموم والمركبات الخطيرة التي من الممكن أن تسبب في نشوء مرض السرطان.
  • وعلى وجه الخصوص تساهم الألياف الغذائية الموجود في نبات الشمر في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية العديدة مثل سرطان الشرج وسرطان القولون، وتقليل نسب الإصابة بهم.
  • بالإضافة إلى ذلك من مكونات الشمر باقة من المركبات المضادة للأكسدة وبالتالي تقوم بعملية مقاومة انتشار الشوارد الحرة داخل جسم الأنسان.

3.   العمل على تطوير وتحسين وظائف الدماغ

  • من الفوائد الصحية الأخرى التي يقوم بها نبات الشمر انه يعمل علي تحسين وظائف خلايا المخ أو الدماغ.
  • نظرا لكون نبات الشمر يحتوي علي عناصر غذائية غنية بالبوتاسيوم بكثرة ينشأ بالتبعية نشاط في الأعصاب بشكل عام داخل أنحاء الجسم بأكمله، مما يعني أن البوتاسيوم الموجود بالشمر يؤدى إلى رفع كفاءة حاسة الإدراك للإنسان.
  • كما أن هناك دور للشمر في إيصال كميات هائلة من الأكسجين إلى خلايا الدماغ مما يعمل على تحفيز حاسة التركيز والإدراك بأعلى درجة ممكنة.

4.   فوائد خاصة للنساء

  • ينصح الكثير من الأطباء وخبراء التغذية تناول النساء للشمر حيث أنه عند تناوله بطريقة منتظمة يؤدى ذلك إلى تقليل أعراض سن اليأس وعلى سبيل المثال التخفيف من الجفاف الذي يصيب المهبل واضطرابات النوم.
  • كما يساهم الشمر في تحسين الوظائف الجنسية وذلك بعد غياب الدورة الشهرية، ولكن حتى تأتي هذه النتائج بثمارها يجب تناول جرعات كبيرة ومركزة من نبات الشمر.
  • ومن الممكن استخدام النساء نبات الشمر علاج ومسكن للآلام المصاحبة للدورة الشهرية وله دور أيضا في انتظامها بشكل سليم، والحفاظ على معدلات الهرمونات الموجودة بالجسم.
  • كما يعمل الشمر أيضا على إنتاج هرمونات البرولاكتين بكثرة المسؤولة عن إفراز الحليب بالنسبة للمرأة المرضعة من خلال إشارات يقوم بإرسالها، مع الأخذ في الاعتبار أنه يلزم للمرأة المرضعة استشارة الطبيب المتخصص قبل القيام بتناول الشمر.

فوائد واضرار الشمر

اضرار الشمر

بالرغم من الفوائد العظيمة للنبات الشمر إلا أنه من الممكن أن تكون له نتائج عكسية تسبب أضرار وخيمة للجسم وذلك في حالة الإفراط في تناوله أو القيام باستخدامه بطريقة غير صحيحة، ومن أهم الأضرار التي قد يسببها الشمر ما يلي:

1-   أمراض جلدية

  • عند الإفراط في تناول نبات الشمر بطريقة غير منتظمة يؤدى ذلك إلى حدوث العديد من الأمراض والمشاكل في الجلد.
  • ومن الأعراض التي قد يسببها نبات الشمر الإصابة بالحساسية عند مواجهة أشعة الشمس، وهذا الأمر في غاية الخطورة حيث أنه قد يؤدى في بعض الأحيان إلى الإصابة بحروق في مناطق كاشفة من الجلد بمجرد التعرض للشمس.
  • أضف إلى ما سبق الإصابة بأعراض جلدية أخرى مثل الطفح الجلدي الغير متوقع والسريع الانتشار وغالبا ما تصاحب هذه الأعراض كحة شديدة.

2-   حدوث اضطراب في الهرمونات

  • يؤدي تناول الشمر بطريقة غير منتظمة إلى حدوث بعض الاضطرابات في الهرمونات الموجودة بالجسم، وتكون تلك الاضطرابات على نفس الدرجة من نشاط هرمونات الأستروجين.
  • وبالتالي يكون لنبات الشمر تأثير سلبي على الغدد الهرمونية الأمر الذي يسبب أمراض ومشاكل صحية هرمونية وعند تفاقمها من الممكن الإصابة بسرطان الثدي أو الرحم.
  • كما ينتج عن الإفراط في تناول الشمر بعض التورمات الليفية داخل منطقة الرحم، أضف إلى ذلك حدوث مضاعفات غير طبيعية في نمو وزيادة حجم الثدي عند الرجال والنساء.
  • ومن المحتمل أيضا التعرض لحالة ثر اللبن، وهي إحدى الأعراض الطبية التي تصيب كلا من الرجل والمرأة في أي مرحلة عمرية، وتؤدى إلى خروج قطرات اللبن من الثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.