فوائد واضرار الكركم لجسم الانسان بالتفاصيل

يبحث العديد من الأشخاص عن فوائد واضرار الكركم، ويعد الكركم من التوابل التي يعتمد عليها أغلب السيدات في معظم المطابخ، حيث أنه بالإضافة إلى مذاقه الرائع يستخدم في تزيين الأكل والعديد من الفوائد الأخرى الصحية الأخرى للجسم، ولكن مع ذلك عند الإفراط في تناول الكركم بشكل غير من منتظم يتسبب ذلك في أضرار عديدة، ومن خلال ما يلي من سطور سوف نتناول كل ما يتعلق بفوائد واضرار الكركم بالتفصيل المناسب.

فوائد واضرار الكركم

يعتبر الكركم من النباتات الزنجبيلة ويستخدم في الغالب كتوابل تضاف على الأطعمة المختلفة، ويعد الكركم من الأطعمة المنتشرة بشكل كبير في جنوب الهند ومناطق عديدة داخل قارة آسيا.

يطلق على الكركم العديد من الأسماء الأخرى بجانب الكركم مثل الهارد والخرقوم، وأصابع صفر والورس، وتختلف هذه الأسماء تنوع الدول المنتشر بها.

الكركم من النباتات المتعدد الاستخدام فهو ذو مذاق دافئ ورائع كما يفضله الكثير من الأشخاص كأداة زينة وللتلوين، أضف إلى ذلك استخدامه كعلاج للكثير من الامراض وصنع الأدوية العلاجية.

ومع ذلك من الممكن أن يكون للكركم أضرار تؤثر على جسم الإنسان.

وفيما يلي اهم فوائد واضرار الكركم.

فوائد واضرار الكركم

أولا: فوائد الكركم

يحتوي الكركم على العديد من الفوائد الصحية والجمالية مما جعلته من كمون وتوابل هامة لا غنى عنها في أي مطبخ، وفيما يلي أهم فوائد الكركم:

1.   تقوية العظام

  • تشير العديد من الأبحاث والتجارب العلمية الحديثة دو نبات الكركم في تقوية العظام الأنسان وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة ل\التي تقوم بدور فعال في سلامة العظام.
  • ومن خلال التجارب التي قام بها خبراء عالمين باستخدام مجموعة من الأعشاب الطبيعية والتي من ضمن الكركم ثبت دور تلك الأعشاب في علاج هشاشة العظام، والتقليل من الآلام المصاحبة لهذا المرض.
  • كما يعمل الكركم على تحسين نشاط الأشخاص المصابين بهشاشة العظام وتأدية العمل بشكل أفضل.

2.   تخفيف الإصابة بالاكتئاب

  • ينصح العديد من أطباء التغذية حول العالم تناول الطعام المضاف إليه توابل الكركم للتخفيف من التعرض بمرض الاكتئاب الذي يصيب العديد من الأشخاص في وقتنا الحالي.
  • ومن خلال تجربة معملية عام 2014 تم إثبات فعالية ودور الكركم في التخلص من من الإضرابات الكتائبية الشديدة وذلك من خلال تناول بعض الأشخاص للكركم فترة 6 أسابيع بشكل منتظم ويومي.
  • كما بينت التجارب أن السبب الرئيسي وراء الإصابة بالاكتئاب بنقص البروتينات المغذية التي يحتاج إلى الدماغ ونخص بالذكر هنا البروتين BDNF المسؤول عن تنظيم الخلايا العصبية بين المخ والحبل الشوكي، ومن خلال تناول الكركم الغني بهذا العنصر يزول الاكتئاب.

3.   المحافظة على نضارة البشرة

  • من فوائد الكركم العديدة أنه يعمل على المحافظة على صحة وجمال البشرة والجلد، حيث يتم استخدامه بشكل كبيرة مؤخرا في التجميل وإعطاء البشرة شكل حيوي وجذاب.
  • يحتوي الكركم على عناصر مضادة للالتهابات والجراثيم التي من الممكن أن تصيب البشرة، بالإضافة إلى مضادات أكسدة، مما يجعله يدخل من ضمن مكونات الأدوية الفعالة والمنتجات الطبية المستخدمة في علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل حب الشباب والصدفية.

 4.   علاج مرض السرطان

  • تم إثبات علميا قدرة الكركم في معالجة مرض السرطان وذلك من خلال مادة الكركمين التي تعتبر أحد أهم المواد المنشطة للخلايا بطريقة عالية تصل إلى التدمير الذاتي للخلايا السرطانية.
  • كما يرى خبراء التغذية أن ملعقة صغيرة من نبات الكركم قادر على محاربة العديد من الأمراض السرطانية مثل سرطان الدم، وسرطان الثدي وسرطان القولون، فضلا عن كونه يقلل من الإصابة بهذه الأمراض من الأساس.

5.   الحد من انتشار الكولسترول الضار

  • ومن فوائد الكركم الصحية أنه يقوم بتقليل نسبة الكولسترول المنخفض في الكثافة (الكولسترول الضار).
  • وفي دراسة ثبت علميا أن تناول الكركم مرتين في اليوم بشكل منظم يساهم في التخلص من البروتين الدهني أو الكولسترول الضار، وكذلك الأحماض الزائدة في الجسم.

فوائد واضرار الكركم

ثانيا: اضرار الكركم

على الرغم من فوائد الكركم المذهلة على كل الجوانب إلا أن الكركم من الممكن أن يكون له أضرار وذلك في حالة الإفراط في تناوله بشراهة وبطريقة مركزة دون انتظام، وإليك أهم أضرار الكركم:

1-   مشاكل في الجهاز الهضمي

  • من الأضرار التي تصيب الجسم نتيجة تناول الكركم بكثرة التعرض للعديد من الأمراض داخل الجهاز الهضمي، وعلى سبيل المثال التعرض الغثيان الشديد والإسهال.
  • كما يعمل عنصر الكركمين في تحفيز المعدة بشكل كبير مما يتسبب في حدوث ألم ومشاكل كبيرة مثل الإصابة بحموضة شديدة نتيجة نشاط الأحماض الموجودة داخل المعدة.

2-   تقليل الخصوبة لدى الرجال

  • من الممكن أن يؤثر الكركم على معدلات الإخصاب وقدرة الرجال في العملية الجنسية بشكل عام من خلال تقليل نسبة الحيوانات المنوية التي يقوم بإفرازها الرجال.
  • وبالتالي يؤدى الإفراط في تناول الكركم خصوصا عند الرجال إلى أضرار كبيرة ومن أهمها انخفاض معدلات الخصوبة حيث يقوم الكركم بتقليل إفراز هرمون التستيرون عند الرجل، الأمر الذي من الممكن أن يسبب العقم.
  • لذا ينصح الكثير من الأطباء الرجال الانتظام أثناء تناول الكركم حتي يمكنهم تجنب مخاطرة.

3-   سهولة التعرض للنزيف

  • نظرا لاحتواء الكركم على عناصر محفزة ومتقلبة، يساهم ذلك إلى حدوث نزيف بشكل أكبر.
  • وربما يرجع السبب في سهولة حدوث نزيف أنه يقوم بتقليل نسبة الكولسترول في الدم، وبالتالي يقل ضغط الدم، وبالتبعية يحدث نزيف.
  • وبالتالي يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم من الأساس تجنب تناول كميات كبيرة من الكركم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *