كيفية صلاة الاستخارة، وقتها والاستخارة للزواج

تتعرض في حياتك لان تواجه الكثير من القرارات المصيرية، لذلك انت بحاجة إلى اختيار القرار الصواب والذي ربما تتردد به كثيرا، ومن أهم تلك القرارات هو قرار الزواج، لذا سوف نتحدث هنا بشكل عام عن كيفية صلاة الاستخارة ووقتها والاستخارة للزواج بصفة خاصة فتابعوا معنا.

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها والاستخارة للزواج

في الغالب أنت تصلي صلاة الاستخارة لأنك بحاجة إلى المعونة من الله لتوجيهك إلى الصواب، لذلك يجب عليك قبل أن تبدأ بالصلاة أن تتوجه لله تعالى بنية خالصة تتضمن أنك وكلت أمرك لله ووضعته بين يديه ليريح قلبك لما فيه الصواب، ومن ثم قم بآداء الصلاة كما يلي:

  • إنها ركعتين من غير الصلاة المفروضة، يمكن ان تكون قبلها أو بعدها أو في غير أوقات الصلاة.
  • بداية من الوضوء احرص على وضع نية محددة وهي القيام بصلاة الاستخارة.
  • بدء الصلاة بحمد الله والثناء عليه والصلاة على سيدنا محمد، وعليك أن تفعل الأمر نفسه عند الانتهاء من الصلاة.
  • صلي الركعة الأولى بقراءة الفاتحة ثم سورة الكافرون، وفي الركعة الثانية قراءة سورة الفاتحة مع سورة الإخلاص، وهذا الرأي هو للحنفية والمالكية والشافعية على أنه أمر مستحب، بينما ذهب الحنابلة إلى أنه ليست هناك أية سور مخصصة للتلاوة أثناء صلاة الاستخارة.
  • بعد الانتهاء من الركعتين يتعين عليك الجلوس بخشوع لقراءة دعاء الاستخارة كما جاء في قول الرسول صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري من حديث جابر -رضي الله عنه-، حيث قال: (إذا هم أحدكم بالأمر، فيركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: “اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ”.

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها والاستخارة للزواج

وقت صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة هي سنة مستحبة يقوم بها المسلم لحسم قراره في أمر ما بتوفيق من الله، والجدير بالذكر أنها لا ترتبط بوقت معين، إذا يمكن أداؤها ليلا أو نهارا، كما أنها ليست مرتبطة بعدد معين بمعنى أنه يمكنك الاستخارة في الأمر نفسه لمرات عديدة حتى يطمئن قلبك.

لكن بوجه عام هناك أوقات معينة يكثر فيها استجابة الدعاء كما ورد في القرآن والسنة مثل الثلث الأخير من الليل، كما أن هناك أوقات لا يستحب الصلاة فيها مثل الفترة فيما بين صلاة الفجر إلى شروق الشمس، أو الفترة ما بين صلاة العصر إلى آذان المغرب، لكن ليس هناك أي دليل على ان صلاة الاستخارة مرتبطة بوقت معين.

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها والاستخارة للزواج

الاستخارة للزواج

الاستخارة للزواج تعني أن يستعين العبد بالله لتوجيهه إلى الاختيار السليم لشريك حياته، والجدير بالذكر أنه يجب على المستخير أن يصلي بيقين أن الله لن يخذله، وفي الوقت نفسه يثق بقدرة الله تعالى وحكمته في اختيار الخير له.

بعد أداء صلاة الاستخارة كما وضحنا مع تسمية الحاجة “بالزواج من فلان” سوف تلاحظ وجود إحساس بالميل أو الإعراض عن الأمر الذي استخرت فيه.

وأخيرا بعد العرف على كيفية صلاة الاستخارة ووقتها والاستخارة للزواج عليك اتخاذ القرار الذي تشعر تجاهه بالطمأنينة لأنه توجيه من الله تعالى لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.