ليبراكس Librax دواعي الإستعمال، الأثار الجانبية

من الأدوية التي تعالج كثير من المشكلات التي تواجه الجهاز الهضمي أثناء القيام بأنشطته الحيوية دواء ليبراكس، وفي المقال التالي سنتعرف على أهم دواعي الاستعمال وبعض المعلومات الهامة حول هذا الدواء.

دواء ليبراكس Librax 

ينصح بتناول دواء ليبراكس في علاج المشكلات التي تواجه المعدة، والأعراض التي يعاني منها الشخص المريض بمتلازمة القولون العصبى، والتي تظهر نتيجة الشعور بالتوتر والقلق ويصاحبها بعض التشنجات والآلام.

يحتوي دواء ليبراكس على مادة كليدينوم بروميد، وهي مادة تعمل على علاج تقلصات المعدة وتشنجاتها، حيث يقوم بالتخفيف من إفراز حمض المعدة، كما يحتوي على مادة كلوراديزبوكسيد، وهي مادة تؤثر على الأعصاب خيث تعمل على تهدئتها ومضادة للقلق وتعطي شعورا بالاسترخاء.

دواعي استعمال ليبراكس

يستخدم دواء ليبراكس لعلاج الحالات التالية:

  • متلازمة القولون العصبى والالتهابات التي تصيبه.
  • حالات الاسهال البسيطة والشديدة.
  • عسر الهضم العصبي وفرط حركة القناة الهضمية.
  • عسر الحركة في الحويصلة المرارية.
  • يعالج قرحة المعدة وقرحة الإثنى عشر.

ليبراكس

الجرعة وطريقة الاستخدام الخاصة بـ ليبراكس

تكون الجرعة اليومية من دواء ليبراكس عبارة عن تناول قرص قبل وجبة الطعام بحوالي نصف ساعة أو أكثر ثلاث أو أربع مرات في اليوم، وتكون الجرعة لكبار السن مرتين في اليوم.

ينصح للحالات التي تعاني من آلام الطمث أن تتناول الدواء قبل الوجبات الثلاثة وقبل  وعادة ما يبدأ الشعور بفاعلية الدواء بعد ساعة أو أكثر.

في خالة نسيان الجرعة يجب أخذ الجرعة فور تذكرها، أما إذا اقترب وقت الجرعة الثانية فيمكن الانتظار وتفويت السابقة.

الآثار الجانبية لليبراكس

هناك بعض الحالات التي قد تعاني من آثار جانبية نذكر لكم أهمها:

  • جفاف في الفم وشعور بالغثيان.
  • اضطرابات في الذاكرة مع الشعور ببعض الآلام في الرأس وإحساس بالإكتئاب.
  • عدم وضوح الرؤية وآلام في العين وصعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب مع شعور بالدوخة.
  • يسبب الإمساك عند بعض الحالات.

هناك بعض الآثار الجانبية الشديدة التي قد يشعر بها الشخص المريض في حالة زيادة الجرعة، أهمها:

  • زيادة سرعة ضربات القلب مع مشكلات وضيق في التنفس.
  • شعور بالارتباك والدوخة الشديدة التي قد تصل إلى الإغماء.
  • جفاف حاد في الفم والحلق والأنف
  • احمرار في الجلد وشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم وضعف في العضلات وحالة من الوهن العام.

موانع استخدام ليبراكس

هناك بعض الحالات التي يجب عليها المتناع عن تناول دواء ليبراكس أو بعد استشارة الطبيب، ومن أهم تلك الحالات:

  • لم يثبت إمكانية استخدام ليبراكس للرضع والأطفال.
  • ضرورة استشارة الطبيب لكبار السن قبل الاستخدام.
  • يمتنع دواء ليبراكس على المرأة الحامل خاصة في الثلاثة شهور الأولى لأنه قد ينتقل للجنين عن طريق المشيمة مما يسبب تشوهات خلقية أو مشكلات صحية.
  • يجب على المرأة التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية الامتناع عن تناول ليبراكس و أي دواء آخر حتى تستشير الطبيب خاصة أنه من الأدوية التي تمتنع على الأطفال.
  • في حالة الاقتراب من موعد إجراء العمليات الجراحية يجب التأكد من الطبيب على إمكانية تناول هذا الدواء، وفي حالة إجراء العملية دون التوقف عن تناول الدواء يجب إخبار طبيب التخدير قبل بدء العملية.
  • الأشخاص الذين يقومون بأعمال تحتاج إلى تركيز عال أو يقومون بقيادة سياراتهم يجب الامتناع عن تناول هذا الدواء لأنه يؤثر على الرؤية والتركيز.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن أو الإسهال الشديد الضروري استشارة الطبيب المختص قبل الاستخدام.
  • الحالات التي تنتظم على أدوية: مضادات تخثر الدم، وأدوية التخدير، والبربيتورات، ومضادات الاكتئاب، ومثبطات الأكسيداز أحادي الأمين.
  • يجب على أي شخص مريض ينتظم على أدوية تعالج أمراض يعاني منها أن يمتنع عن أخذ أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب حتى لا تتفاعل الأدوية مع بعضها وتؤثر على الحالة المرضية تأثيرا سلبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.