أعراض الزائدة وطرق العلاج الصحيحة بالتفاصيل

الزائدة عبارة عن أنبوب صغير يأخذ شكل الإصبع وهو بروز من الأمعاء الغليظة على مقربة من نقطة اتصالها بالأمعاء الدقيقة، وللزائدة الدودية دور مناعي بسيط، ولكنها لا تعد عضوًا أساسيا، وخلال هذا المقال سوف نتعرف على الأعراض وطرق العلاج.

أسباب التهاب الزائدة

  • يرجع التهاب الزائدة إلى انسداد في بطانة الزائدة ويؤدي إلى العدوى، ومن ثم تنتشر البكتيريا سريعًا، وهذا يتسبب في التهاب الزائدة وتورمها وتكون ممتلئة بالصديد.

أعراض التهاب الزائدة

  • الشعور فجأة بألم تكون بدايته من الجانب الأيمن في المنطقة السفلية من البطن.
  • وكذلك الشعور فجأة بألم حول منطقة السرة وفي الغالب ينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن من البطن.
  • وأيضًا الإحساس بألم يزداد أثناء السعال، أو المشي أو التحرك فجأة.
  • وكذلك الغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الشهية أيضًا.
  • وأيضًا الإصابة بحمى بدرجة منخفضة قد تزداد بزيادة الالتهاب.
  • والإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • وكذلك حدوث انتفاخ البطن.

أعراض الزائدة عند الأطفال

  1. السير ببطء مع الانحناء لليمين.
  2. انتفاخ البطن.
  3. تصلب في عضلات جدار البطن.
  4. ارتفاع درجة الحرارة.
  5. أعراض جفاف.

مضاعفات التهاب الزائدة

  • انفتاق الزائدة، وهذا يتسبب في انتشار العدوى، وهذا قد يشكل تهديدًا.
  • تجويف ممتلئ بالصديد متكون داخل البطن، إذا تم انفجار الزائدة.

علاج الزائدة

  • غالبية الأشخاص يحتاجون تدخل جراحي فوري لإزالة الزائدة، لتفادي حدوث انفجار بالزائدة.
  • ولدينا نوعان من الجراحة يحددهم الطبيب، وهما الجراحة بالمنظار وجراحة البطن.
  • حيث يقوم الطبيب خلال تنظير البطن بإحداث عدد من الجروح الصغيرة في البطن لإزالة الزائدة الدودية، أما في حالة جراحة البطن يقوم الطبيب بعمل شق في الجزء السفلي الأيمن في البطن لإزالة الزائدة الدودية.
  • وقد يتسبب انفجار الزائدة الدودية في حدوث إصابة في بطانة جدار البطن؛ لذا قد يتطلب على الطبيب بعد إزالة الزائدة الدودية بالجراحة تنظيف الجزء الداخلي من البطن، كي يمنع حدوث أي نوع من الالتهابات.
  • وقد تكفي المضادات الحيوية لعلاج الحالات الخفيفة من التهاب الزائدة الدودية الحاد، حيث يصف الطبيب المضادات الحيوية في البداية لأي شخص قد يكون مصابًا، وتشمل المضادات الحيوية التي من الممكن استخدامها بهذه الحالة الكلينداميسين، والجنتاميسين، والأمبيسيللين.

اعراض الزائدة

كيف يتم التشخيص

  • فحص الطبيب.

قد يشتبه الطبيب في التهاب الزائدة بعد سماعه الأعراض التي يعاني منها المريض مباشرة وفحص البطن و عادة ما تجرى الجراحة مباشرة عند وجود اشتباه كبير في وجود التهاب الزائدة.

  • اختبارات التصوير.

إذا كان التشخيص و الأعراض غير واضحين فيلجأ إلى اجراء أشعة سينية على البطن أو تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية أ, التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي حتى تساعده في تأكيد الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية أو للبحث عن الأسباب الأخري التي قد تسبب هذا الألم.

  • اختبار الدم

يسمح هذا للطبيب بالتحقق من عدد خلايا الدم البيضاء وهو ما قد يشير إلى وجود عدوى إذا ما وجدت أعدادها مرتفعة.

  • اختبار البول

قد يرغب الطبيب في إجراء تحليل بول حتى يتأكد أن هذا الألم ليس بسبب التهاب الجهاز البولي أو حصوات في الكلى.

  • فحص الحوض

قد تكون الأعراض ناتجة عن مرض التهاب الحوض أو تكيس المبايض و قد يكون نتيجة حالة أخرى تؤثر على الأعضاء التناسلية عند الإناث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *