اعراض التهاب القولون واسبابه بالتفاصيل

اعراض التهاب القولون واسبابه بالتفصيل، القولون هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي الذي تنتشر مشكلاته وآلامه بين الكثير من البشر حول العالم، وهي من الآلام التي تتميز بالقسوة، لذا سنوضح لكم اليوم كل ما يتعلق بهذه الآلام وطريقة التعامل معها.

اعراض التهاب القولون واسبابه

التهابات القولون هي واحدة من أبرز المشكلات التي يعاني منها الجهاز الهضمي لدى فئة كبيرة من البشر عبر كافة أنحاء العالم، والجدير بالذكر أن القولون من الأجزاء المؤثرة على وظائف الهضم والجهاز الهضمي بشكل عام، وهو يتميز بتعدد أسبابه بين تدفق دماء، تسمم غذائي، أنظمة غذائية غير صحية، وغيره المزيد من الأسباب، ومن أشهر اعرض التهاب القولون واسبابه ما يلي:

  • انتفاخ البطن.
  • إسهال مزمن شديد قد يصاحبه وجود دم بالبراز.
  • حركة غريبة بالأمعاء تختلف بين الكبر والصغر من حيث المدى ومن حيث التكرار كذلك.
  • آلام قاسية بمنطقة البطن يرافقها تشنجات بالجدار المعدي.
  • إمساك حاد شديد.
  • قشعريرة وحمى.
  • إحساس عام بالإرهاق والتعب بصورة مستمرة.
  • خسارة الشهية تجاه الطعام ومن ثم خسارة الوزن بمعدلات كبيرة.

اعراض التهاب القولون واسبابه

الجدير بالذكر أن الأعراض السابقة شائعة لكافة أنواع التهابات القولون،إلا أنه لكل نوع من هذه الالتهابات أعراض خاصة تي ترافق أو تصاحب الالتهاب، وتختلف من شخص لآخر باختلاف نوع الالتهاب الذي يعاني منه هذا الشخص، ومن الأمثلة على ذلك:

أعراض التهاب المستقيم التقرحي

تتضمن أعراض هذا النوع من الالتهاب كل مما يلي:

  • آلام بالمستقيم.
  • نزيف حاد بالمستقيم.
  • زيادة معدل حركة الأمعاء من حيث السرعة.

أعراض التهاب الجانب الأيسر بالقولون

تختلف أعراض هذا النوع عن النوع السابق، وهي تتضمن ما يلي:

  • خسارة الشهية ومن ثم خسارة الوزن.
  • آلام قاسية بالنصف الأيسر من تجويف البطن.
  • إسهال دموي.

أعراض التهاب القولون الحاد

تتضمن الأعراض كل من:

  • فتور الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • إسهال ممتزج بالدم.
  • آلام بمنطقة البطن.

 أعراض التهاب القولون كرون

تتمثل الأعراض في:

  • ظهور الآفات الجلدية.
  • المعاناة من آلام المفاصل.
  • حدوث نزيف المستقيم.
  • إسهال.
  • قرح، وخراج حول فتحة الاست.

أعراض التهاب القولون المجهري

من الأعراض التي تصاحب التهاب القولون المجهري ما يلي:

  • إسهال مائي خالي تمامًا من وجود أي دم.
  • تشنجات مؤلمة بمنطقة البطن.
  • انتفاخات بالبطن.
  • خسارة الوزن.
  • جفاف.
  • سلس البراز.

 أعراض التهاب القولون الإقفاري

أشهر الأعراض التي تميز هذا النوع من الالتهابات ما يلي:

  • تقلصات واضطرابات بالبطن.
  • خروج دم مع البراز.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • انتفاخ.
  • قيء.

أعراض التهاب القولون الغشائي الكاذب

لا يتميز هذا النوع بأعراض خاصة مميزة، فنراها تتشابه بدرجة كبيرة مع الأعراض التي تصاحب التهابات الأمعاء، إلا أن أي من هذه الأعراض قد تظهر على المريض:

  • اسهال.
  • حمى.
  • آلام بالبطن.
  • ضيق وعدم راحة.
  • نزيف بالمستقيم.
  • خسارة الوزن.

أعراض التهاب القولون التحسسي

تتضمن الأعراض كل من:

  • كثرة البصق.
  • ارتجاع.
  • ضيق وعدم راحة.
  • وجود دم ببراز الطفل المصاب.

أسباب التهاب القولون

ذكرنا لكم أن أسباب التهاب القولون كثيرة ومتعددة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

البكتيريا والڤيروسات

تنتقل البكتيريا والڤيروسات عبر الشراب والطعام غير النظيف أو الملوث، وهو ما ينتج عنها تعرض الجسم للجفاف الناتج عن الإسهال الدموي.

كثرة تناول الأطعمة الدسمة والحارة

يعد الطعام الحار، الوجبات المحضرة سريعًا، والطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون من الأطعمة الضارة وغير الصحية التي ينتج عنها كثير من المشكلات الصحية بوجه عام، ومشكلات الجهاز الهضمي بشكل خاص.

كثرة القلق، التوتر، والضغط النفسي

التوتر والضغط العصبي من أشهر مسببات التهابات القولون العصبية.

تناول بعض الأدوية

ينتج عن استخدام بعض أنواع الأدوية تعرض القولون للالتهاب، لذا يجب معرفة الأعراض والآثار الجانبية للدواء قبل استخدامه.

تشخيص التهاب القولون

تحتاج عملية التشخيص إلى معرفة عدد من العوامل التي تتمثل في: التاريخ الخاص بالمريض، الفحص المخبري، الفحص البدني، المنظار، وكافة فحوصات التصوير التي يصرف الدواء المناسب بناءً عليها، إلا أنه يجب مراعاة عدد من النصائح من قبل مرضى التهابات القولون، والتي منها:

  • الابتعاد عن التدخين وتناول المشروبات الغازية أو الكحولية.
  • الحد من تناول الأغذية الحارة أو التي تحتوي على دهون كثيرة.
  • تقليل معدل تناول البقوليات.
  • تفادي كافة منتجات ومشتقات الألبان.
  • تفادي التوتر والعصبية قدر المستطاع.
  • الحد من تناول الشيكولا والمسكرات.

التهاب القولون

هو التهاب ينشأ عن مشكلة صحية أو التهاب بأنسجة وبطانة القولون الداخلية، وهو ما ينتج عنه شعور مؤلم غير مريح، إلى جانب احتمالية ظهور آلام خفيفة على فترات غير قصيرة، وغالبًا ما يعاني مرضى القولون من آلامه طيلة حياتهم وحتى حدوث الوفاة.

أنواع التهاب القولون

تتعدد أنواع التهاب القولون ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • الالتهاب المجهري.
  • الالتهاب التقرحي أو ما يعرف باسم “مرض كرون”.
  • الالتهاب الكيميائي.
  • الالتهاب المعدي الذي ينتج عن تسمن الغذاء بفضل الالتهابات الناتجة عن البكتيريا والطفيليات.
  • الالتهاب الإقفاري.

والآن سنوضح لكم كل نوع من هذه الالتهابات على حدة بالتفصيل.

الالتهاب المجهري

يكشف عن هذا النوع من التهابات القولون عبر المجهر فحسب، ولهذا سمي بهذا الاسم، ويندرج أسفله عدد 2 نوع من الالتهاب، وهم:

التهاب ليمفاوي

ويكون هذا الالتهاب نتيجة كثرة عدد كريات الدم البيضاء وهو ما يؤدي إلى تراكمها أسفل طبقات الجدار المبطنة للقولون.

التهاب كولاچيني

يتسبب هذا النوع من الالتهابات في زيادة سمك وكثافة الطبقة المبطنة للقولون وذلك إثر تكدس الكولاجين أسفل طبقة الأنسجة الخارجية.

الالتهاب التقرحي

إحدى صور مشكلات الأمعاء الالتهابية، والتي يكون بدايتها المستقيم ومن ثم تنتشر عبر الانتقال إلى القولون، وهو ما يؤدي لحدوث التهاب متبوعًا بنزيف إثر تقرح القولون بشدة خاصةً بالطبقة الداخلية التي تبطّن الأمعاء الغليظة. يتضمن هذا النوع من الالتعاب عدة أنواع أخرى، منها:

الالتهاب الحاد

عادةً ما يشمل تأثير هذا النوع من الالتهاب القولون بشكل كلّي.

الالتهاب الجانب الأيسر

يبدأ هذا الالتهاب من عند نقطة المستقين وينتشر حتى يصل الجانب الأيسر من القولون.

الالتهاب السيني

يشمل هذا الالتهاب الناحية السفلية من القولون.

الالتهاب البنكوليت

يعرف بمسمى آخر وهو التهاب البنكرياس، ويشمل تأثيره الأمعاء الغليظة كليًا.

مرض كرون

إحدى صور التهابات القولون، إلى جانب كونه إحدى صور التهابات الأمعاء بوجه عام، غالبًا ما يمتد تأثيره ليشمل القولون فحسب على النقيض من سائر أنواع الالتهابات الأخرى.

الالتهاب الإقفاري

ينتشر هذا النوع من الالتهابات، وهو نتيجة طبيعية لقلة الإمداد الدموي الواصل إلى منطقة القولون، ومن أنواعه والتي تتمثل في 3 أنواع أساسية، ما يلي:

  • الالتهاب الذي تسببه الغرغرينا.
  • الالتهاب الذي يسببه التضييق.
  • الالتهاب العابر.

ويعد هذا النوع العابر والأخير من الأنواع الشائع وجودها لدى فئة كبيرة من مرضى التهاب القولون مقارنةً بسائر أنواع الالتهابات.

كما توجد أنواع أخرى لالتهابات القولون، ومنها:

الالتهاب الغشائي الكاذب

ينتج الالتهاب الغشائي الكاذب عن ارتفاع معدل نمو أحد الأنواع البكتيرية التي توجد بالجسم، إلى جانب احتمالية حدوثه إثر وجود عدة أنواع من الفيروسات.

الالتهاب التحسسي

يكثر حدوث هذا النوع لدى الأطفال الرضع بوجه عام وحديثي الولادة الأقل من عمر 60 يومًا بوجه خاص.

غالبًا ما ينصح الطبيب باتباع نظام تغذية سليم وصحي من قبل الأم تهتم فيه بالابتعاد عن كافة مسببات التهابات القولون التحسسية، والتي منها: القمح، البيض، وحليب البقر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.