اعراض الحزام الناري وطريقة علاجه بالطريقة الصحيحة

علاج الحزام الناري والاعراض الشائعه بالتفاصيل الكاملة، الحزام الناري من الأمراض التي تؤرق عددا كبيرا من الناس بسبب أعراضه المقلقة، والتي قد تتطور لمضاعفات شديدة الخطورة، وفي السطور التالية سنتعرف على طريقة علاج الحزام الناري الصحيحة بالتفاصيل الكاملة.

أهم اعراض الحزام الناري

يصاب أعدادا كبيرة من الأطفال بمرض الجدري من حول العالم، وعلى الرغم من الاختفاء الظاهري للمرض إلا أنه في حالات كثيرة يظل الفيروس المسبب لجدري مختبئا في الجسم ويظهر في مراحل عمرية متأخرة وينشط فجأة مسببا ما يعرف بين الناس بمرض الحزام الناري.

يمكن التعرف على مرض الحزام الناري من خلال أعراضه الشائعة كما أن هناك بعض الاعراض غير الشائعة والتي تظهر في عدد محدود من الحالات، وفيما يلي نتعرف على أهم اعراض وعلاج الحزام الناري حتى يمكن السيطرة على الحالة المرضية ومنع تدهورها.

الأعراض الشائعة لمرض الحزام الناري

هناك بعض الأعراض الشائعة لمرض الحزام الناري، وهي اعراض لا تكاد حالة أصيبت بمرض الحزام الناري إلا وتكون عانت منها، وأهم تلك الأعراض الشائعة:

  • حساسية تكون شديدة تجاه اللمس.
  • الشعور بألم أو وخز أو خدر في بعض المناطق في الجسم.
  • الشعور بحكة.
  • بعد بضعة أيام من الشعور بالألم أو الوخز أو الخدر يظهر طفح جلدي أحمر.
  • ظهور بثور تمتلأ بسائل، وفي بعض الأحيان يغطي هذه البثور القشور الجلدية.

الأعراض غير الشائعة لمرض الحزام الناري

تظهر أعراض عند بعض الحالات، وقد لا تظهر عند حالات أخرى، وتسمى تلك الأعراض بالأعراض غير الشائعة لمرض الحزام الناري، ومنها:

  • الشعور بتعب وإرهاق دون القيام بأي مجهود يذكر.
  • يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم قد تصل إلى الحمى.
  • الشعور بألم شديد في مناطق متفرقة من الرأس.
  • حساسية شديدة من الضوء.

أعراض شديدة الخطورة لمرض الحزام الناري

على الرغم من أن جميع الاعراض السابقة التي ذكرناها لمرض الحزام الناري تسبب آلاما ومشاكل للحالات إلا ان هناك أعراض شديدة الخطورة، ويجب على الحالات المرضية أو القائمين على رعاية الحالات المرضية عند ظهورها ضرورة الاهتمام والبحث على سبل أخرى للعلاج.

إن تلك الأعراض شديدة الخطورة تنبأ عن تدهور الحالة الصحية للمريض، وتنذر بضرورة سرعة التوجه للطبيب مرة أخرى للبحث عن سبل العلاج، ومن أهم تلك الأعراض:

  • إن كنت تأكدت من إصابتك بالحزام الناري وعمرك يزيد عن الستين عاما، فهذا يعني أن فرص ظهور مضاعفات فجائية للمرض تكون أكبر؛ لذلك يجب عليك المراجعة الدورية على الطبيب كل فترة قصيرة حتى لا يحدث أي تدهور في الحلة المرضية.
  • إذا ظهر الألم حول العين والطفح الجلدي لابد من سرعة الوصول إلى حلول علاجية سريعة لأن ذلك ينبأ عن ظهور مضاعفات شديدة الخطورة قد تصل إلى حد الإصابة بالعمى.
  • هناك أماكن محدودة يظهر عليها الطفح الجلدي، ولكن إن انتشر الشعور بالألم في مناطق عدة بالجسم، وأتبع الشعور بالألم طفح جلدي في مناطق متفرقة بالجسم يجب سرعة استشارة الطبيب.
  • إذا كان يعاني المريض من مشكلات في الجهاز المناعي والإصابة بأمراض مناعية أو وجود تاريخ مرضي مناعي في العائلة يجب إخبار الطبيب حتى يأخذ الاحتياطات اللازمة، والتأكيد على الكشف الدوري والمستمر للحالة.

المضاعفات المرضية الخطيرة لمرض الحزام الناري

مرض الحزام الناري من الأمراض التي يجب أن يعرف المريض المضاعفات الخطيرة لها حتى لا يهمل في الكشف والمتابعة والالتزام بالعلاج حتى لا يصل لمرحلة المضاعفات الخطيرة، والتي أهمها:

  • إن لم يتم علاج الطفح الجلدي والبثور بشكل سريع قد يحدث التهابات وعدوى جلدية نتيجة الإهمال.
  • على الرغم من أن بعد الحالات يختفي الألم بعد ظهور الطفح الجلدي إلا ان بعض المرضى قد يشعروا بآلام شديدة حتى بعد اختفاء الطفح الجلدي، ولعل السبب وراء ذلك هو تضرر شديد قد يحدث لبعض الأعصاب، والتي تظل في إرسال إشارات الألم.
  • إن الإصابة بمرض الحزام الناري قد يؤدي إلى مشكلا في الأعصاب تظهر في صعوبات في السمع ومشاكل في الاتزان أو الإصابة بشلل في الوجه، والتهابات الدماغ.
  • ذكرنا أنه في بعض الحالات التي لا يتم أتخاذ الإجراءات العلاجية السريعة بعد ظهور الآلام والطفح الجلدي حول العين قد يصل المضاعفات إلى الإصابة بالعمى.

أشكال وأماكن الحزام الناري

إن أولى الأعراض التي تظهر في مرض الحزام الناري هو الشعور بألم في بعض المناطق من الجسم تختلف في شدة الألم من شخص لآخر، فعند بعض الأشخاص يكون الألم حاد جدا، والبعض الآخر يكون الألم عندهم أقل حدة.

كم أن الحالات تختلف أيضا في ظهور وعدم ظهور الطفح الجلدي، كما تختلف الحالات في الأماكن التي تظهر فيها الطفح الجلدي كما يلي:

  • حزام حول العين.
  • حزام على أحد جانبي الوجه.
  • حزام على منطقة العنق.
  • حزام على أحد جانبي الخصر.

علاج مرض الحزام الناري

لا يوجد بروتوكول علاجي محدد ومعروف لمرض الحزام الناري حتى الآن، ولكن يقف دور الطبيب عند وصف أدوية للحد من انتشار الأعراض ومضاعفتها، وقد تتحسن الحالة المرضية في كثير من الحالات وتتماثل للشفاء بالفحص والمتابعة الدورية والمستمرة.

إن فترة الإصابة بالمرض قد لا تقل عن أسبوعين ولا تزيد عن ستة أسابيع في كثير من الحالات، وعادة ما يصاب المرضى به مرة واحدة في عمرهم، ولكن هناك أعداد ليست قليلة أصيبت بالحزام الناري أكثر من مرة.

علاج مرض الحزام الناري في المنزل

ليست هناك وصفة منزلية يمكن ان تكون هي الوصفة العلاجية للحزام الناري، لكن هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن أن يجريها المريض في المنزل للتخفيف من الأعراض، ومن تلك الطرق:

  • يمكن وضع كمادات باردة على الأماكن التي يظهر فيها البثور، والتي قد تساعد بدورها من تخفيف الشعور بالألم
    أو الحكة أو الحرقة.
  • ينصح كثير من الأطباء بضرورة إبعاد المريض عن أجواء التوتر والقلق والضغط النفسي؛ لأنها تؤثر بالسلب على الحالة المرضية ومدة الشفاء من المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.