بنادول الازرق Advance دواعي الإستعمال والجرعة

بنادول الازرق الجرعة ودواعي الاستعمال، بنادول واحد من أشهر العلاجات المسكنة بالصيدليات المصرية، والذي يتوفر بألوان متعددة لاستخدامات متعددة، وقد زاد استخدامه وطلبه نتيجة فعاليته في تسكين الآلام، هيا بنا نتعرف عليه بالتفصيل.

بنادول الازرق Advance

كبسولات غنية بمادة الباراسيتامول الفعالة، تم الاعتراف به كأشهر العلاجات المسكنة سريعة المفعول، لا يتسبب في أضرار بالغة للمعدة، يضم تقنية الـ optizorb الذي يتفوق بمقدار 5 مرات عن أقراص بنادول العادية.

بنادول الازرق

دواعي استعمال بنادول الأزرق

تتوفر أقراص بنادول الأزرق بتركيز 500 مللي جم، وتعرف بخصائصها المسكنة للآلام، كما تعمل على خفض درجة حرارة الجسم، ويرشح استخدامها كعلاج لعدد كبير من حالات الحمى والآلام المختلفة، والتي منها:

  • آلام الرأس، والتي تتضمن التوتر والصداع النصفي.
  • آلام الأسنان حيث بعد البنادول من أقوى مسكنات الأسنان.
  • آلام العظام والظهر.
  • آلام العضلات والروماتيزم.
  • عسر الحيض.
  • الحد من آلام الانفلونزا، البرد، والحمى.

قد يرشحه الأطباء أيضًا للحد من الآلام التي تنتج عند تعرض المفاصل للإلتهابات غير الخطرة.

الجرعة وطريقة الإستعمال

تختلف الجرعة باختلاف المرحلة العمرية، هيا بنا نوضح الجرعات المختلفة:

  • صغار السن بين عمر 10: 15 عامًا؛ يوصف لهم قرص واحد على فترات فاصلة تتراوح بين 4:6 ساعات وفقًا لتوجيهات الطبيب، لكن يحظر زيادة عدد الأقراص المتناولة عن 4 في خلال 24 ساعة، كما لا ينصح بتقديم دواء بنادول على مدار 3 أيام متصلة دون إذن طبي مهما كانت المرحلة العمرية للمريض الذي يستخدم الدواء.
  • كبار السن والأشخاص فوق سن 16 عامًا؛ يوصف لهم 1:2 قرص على فترات فاصلة تتراوح بين 4:6 ساعات وفقًا لتوجيهات الطبيب، يحظر زيادة عدد الأقراص المتناولة عن 8 أقراص في خلال 24 ساعة.
  • الدواء ممنوع تمامًا للأطفال دون عمر 10 أعوام.

أما عن طريقة الاستخدام فيمكن تناول الدواء على معدة خالية من الطعام، أو عقب تناول وجبة طعام، ويرشح للبالغين تناول من 1:2 قرص تركيز 500 مللي جم بحد أقصى 4 جرعات خلال 24 ساعة، على ألا يقل الفاصل بين كل جرعة والتالية لها عن 4 ساعات، والجدير بالذكر أن الجرعات الزائدة من هذا الدواء تؤدي إلى أعراض خطيرة للغاية، لذا ينبغي توخي الحذر عند الاستخدام، ولا نلجأ لخطوة مضاعفة الجرعة أو حتى زيادتها سوى في حالات الألم الشديد غير المحتمل.

  • يعد الجمع بين بنادول وأي من العلاجات المسكنة للآلام غير الغنية بعنصر الباراسيتامول، كـ: الأسبرين، والإيبوبروفين، والكودايين، من الأمور الآمنة والتي لا تدعو للقلق.
  • يؤدي الجمع بين البنادول وأي علاج غني بمادة الباراسيتامول الفعالة إلى نفس خطر تناول الجرعات الزائدة من دواء البنادول.
  • عند تفويت إحدى جرع البنادول، ينصح بتناول الجرعة الفائتة فور تذكرها، لكن إذا كان موعد الجرعة القادمة قد حان، قم بتناولها ولا تتناول الفائتة.
  • يحذر تمامًا استعمال جرعتين متتاليتين لاستعادة جرعة تم تفويتها أو نسيانها.

البنادول الازرق مناسب للحامل وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج

توقيت بدء مفعول الدواء

صممت أقراص الدواء بمعَامل امتصاص مرتفع للحد من شدة الآلام في وقت قياسي، حيث تقوم تقنية “optizorb” التي صممت بها الأقراص على تسريع توقيت بداية الذوبان حيث يستغرق ذلك 5 دقائق فحسب، كما يبدأ مفعوله في السيطرة على الألم والحد منه في خلال 15 دقيقة في حالة تناول 2 قرص من الدواء بتركيز 1000 مللي جم.

ببعض الحالات يصبح البنادول ملائم لأصحاب مشكلات الأوعية الدموية، القلب، ضغط الدم المرتفع، السكر، وكبار العمر.

قامت أشعة جاما التي أجريت لمِعدة قد تناولت بنادول منذ قليل، أن 25% من القرص يكون قد تحلل في توقيت أقصر إذا كان مصمم بتقنية الـ optizorb، وعقب مرور 20 د يكون قرص الدواء قد تحلل كليًا، مما يتيح فرصة امتصاصه بالأمعاء، في حال إذا كانت أقراص قياسية غير مصنعة بالتقنية؛ تكن موجودة بالمعدة ولم تغادر.

يرتفع معدل امتصاص بنادول الأزرق بالدواء في الأمعاء إلى ضعف معدل امتصاص سائر الأنواع.

خاصية optizorb

تضم هذه الخاصية عدد 3 مواد أساسية:

  • الألجنيك أسيد؛ مسؤول عن سحب السوائل الموجودة بالمعدة إلى قرص الدواء، وهو ما يؤدي إلى زيادة القرص في الحجم، هشاشته، وتفتته.
  • وكربونات الكالسيوم؛ تعزز معدل التفكك بالتعاون مع الألجينيك أسيد.
  • كروس بوفيدون؛ بمثابة محلول جيد قادر على الاختفاء في الماء والذوبان.

أسئلة هامة تتعلق بالبنادول الأزرق

هل يستمر وجود البنادول في الجسم طويلًا عقب تناوله؟

عندما تكون الجرعة مأخوذة وفقًا للتوجيهات، يقوم الجسم بالقضاء على المادة الفعالة بالكبسول في خلال 24 ساعة لدى فئة كبيرة من الأشخاص الطبيعيين، حيث تقدر فترة عمر النصف لعنصر الباراسيتامول بـ ساعتين ونصف.

هل يؤدي كثرة تناول البنادول إلى إدمانه؟

لا ينتج عن كثرة تناول البنادول أي درجة من درجات الإدمان، وهو فعال وملائم للغاية إذا تم الالتزام في تناوله وفقًا لتوجيهات الطبيب، أما إذا ظهرت علامات إدمان على أي شخص، ينصح باستشارة صيدلي أو طبيب.

هل يتطلب الأمر استخدام جرعة أكبر بمرور الوقت؟

عند مداواة الآلام الظاهرة، يصبح من غير المفضل أن يستمر الجسم في بناء مقاومته وتحوله للدواء، وينبغي أن يعتاد على الجرعة ذاتها في كل مرة يقدم له، وإذا احتاج المريض لمعلومات أكثر فعليه طلب استشارة.

ماذا يقصد بالجرعة الزائدة من الدواء؟

الكبد هو العضو المسؤول عن تخليص الجسم من البنادول بصورةٍ رئيسية، وعادةً ما يتطلب الكبد وجود عنصر الجلوتاثيون الهام لتحييد المكونات الخاصة بالتكسير السام للبنادول، إذا نفذ الجلوتاثيون من الجسم، يبدأ الكبد في تيس المواد السامة به، ومن ثم تدمر خلاياه، ولهذا يصف الأطباء جرعة معينة ويسألوا المرضى الالتزام بها، حيث أن استخدام أكثر من الجرعة المحددة يصيب الكبد بتلف دائم ومميت.

موانع استخدام البنادول

يمكن لعدد كبير من الأشخاص استخدام الأقراص دون أي موانع، إلا أن الأمر يحتاج تأكيد لمدى ملائمة الدواء، لذا ينبغي استشارة صيدلي أو طبيب قبل بداية تناول الدواء بأي من هذه الحالات:

  • الحمل والرضاعة؛ يحظر استخدام الدواء خلال هذه الأشهر سوى عقب استشارة طبية.
  • مرضى الكبد وخلل وظائفه.
  • تناول كميات وفيرة من الكحول بصورةٍ منتظمة ومستمرة.
  • بعض الأدوية المختلفة.
  • المعاناة من الحساسية تجاه مكونات الدواء.

الأعراض الجانبية لأقراص بنادول

عادةً ما ينتج عن تناول الأدوية عدد من المخاطر والأعراض الجانبية التي لا نرغب في حدوثها، وبالرغم من عدم عموم هذه الأعراض لدى الجميع، إلا أنها تحدث بصور مختلفة منش شخص لآخر وفقًا لعدد من العوامل التي تتمثل في:

  • حجم الشخص، وزنه، وصحته.
  • اعتياد الشخص على الدواء من عدمه.
  • تناول الشخص لعلاجات إضافية في الوقت ذاته من عدمه.
  • الجرعة التي يتم تناولها.

وتتمثل الأعراض الجانبية فيما يلي:

  • رد فعل تحسسي مختلف في درجة الشدة، ويتمثل في: حكة جلدية، طفح، تورم الوجه والجلد، صعوبة في التنفس.
  • تشقق الجلد وتقشره.
  • فطريات الفم وتقرحاته.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • إرهاق ونعاس.
  • قد يتعرض صغار السن على فترات متباعدة لخفض منسوب السكر بالدم، إغماء، رعشة، وتوتر واختلاج عقب تناول الدواء.

تزداد فرصة حدوث مثل هذه الأمور عند تعرض الشخص لها فيه وقت سابق إثر تناول أي من المسكنات الدوائية والتي منها: الأسبرين والإيبوبروفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.