دعاء الفرج وسعة الرزق ادعية زيادة الأرزاق

دعاء الفرج وسعة الرزق ورغد الحياة، الفرج هو ما يحتاج إليه كل منا بهذه الحياة، مفتاحه الصبر، ومكاسبه كثيرةٌ لا تعد ولا تحصى، إلا أنه لا يكون سوى بالدعاء، لذا قررنا أن نتناول معكم اليوم أدعية الفرج المختلفة ليرزقه الله لكل من يقرأ هذه الأدعية.

دعاء الفرج

الفرج هو ما يبحث عنه كل منا بالكروب والضيق الذي نشعر به عند تراكم هموم الحياة على عاتقنا، ومن أدعيته ما يلي:

  • لا حول ولا قوة الا بالله، لا إله إلا الله سبحانه إني كنت من الظالمين.
  • اللهم إني أرجو رحمتك فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين يا الله، اللهم أصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • كما أن الالتزام بالصلاة على رسول الله من مزيلات الهم ومرفعات الكروب ومغفرات الذنوب، أما عن الاستغفار فهو يمحي الذنوب تمامًا، يزيد الرزق ويوسعه إن لم يمكن يضاعفه، وقد علمنا نبي الله عليه وعلى آله وصحبه السلام والرحمة الدعاء المعروف بسيد الاستغفار، وهو: “اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.
  • قال ومن قالها بساعة النهار وقلبه موقن بها فمات في يومه ذاته قبل أن يحل عليه المساء؛ كتب من أهل الجنة، ومن قالها بساعة الليل وقلبه موقن بها فمات في ليلته ذاتها قبل أن يدركه الصبح؛ كتب من أهل الجنة.

دعاء الفرج

دعاء التغلب على العجز

  • اللهم إني أعوذ بك من العجز، الكسل، البخل، الجبن، الهرم، عذاب القبر، وعذاب النار، اللهم ارزق كل نفسٍ تقواها، اللهم زكِّ كل نفس؛ إنك أنت خير من يزكي، اللهم أنت الولي، وأنت المولى، اللهم أعوذ باسمك الأعظم من علم لا ينفع، ومن قلبٍ لا يخشع، ومن نفسٍ لا تشبع، ومن دعوةٍ غير مستجابة يا الله”.
  • اللهم اكتب لنا من عظيم خشيتك ما يحول بيننا وبين كل معصية، اللهم اكتب لنا من طاعتك ما نبلغ به جنتك، اللهم اكتب لنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم اكتب لنا المتاع بأسماعنا، وأبصارنا، وقوتنا قدر ما أحييتنا يا رحمن، اللهم اجعلنا من وارثي جنة النعيم، اللهم اكتب لنا الثأر من كل ممن ظلمنا، اللهم اكتب لنا النصر على كل من عادانا، اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا، اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همومنا، اللهم لا تجعل الدنيا مبلغ علمنا، اللهم لا تسلط علينا من عبادك من لا يرحم يا الله”.
  • اللهم إنا نعوذ بك من شر فتنة النار، اللهم إنا نعوذ بك من شر عذاب النار، اللهم إنا نعوذ بك من شر فتنة القبر، اللهم إنا نعوذ بك من شر عذاب القبر، اللهم إنا نعوذ بك من شر فتنتيّ الغنى والفقر، اللهم إنا نعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطايانا بالماء والثلج والبرد، اللهم نق قلوبنا من الخطايا، كما تنقّ الثوب الأبيض من الدنس، اللهم باعد بيننا وبين خطايانا، كما باعدت بين المشرق والمغرب يا الله، اللهم إنا نعوذ بك من الكسل، والهرم، والمغرم، والمأثم”.

دعاء الفرج من الهم

  • ما أكثر أدعية تفريج الهم والكرب والحزن التي وردت بالسنة النبوية الشريفة والأحاديث، ومن ضمن هذه الأحاديث قول نبي الله بأحد الأيام لأسماء بنت عميس رضي الله عنها: “ألا أعلمك كلمات تردّديهن في الكرب أو عند الكرب؟ الله ربي لا أشرك به شيئًا”.
  • وكان نبي الله عليه وعلى آله السلام والرحمة يردد عند الكرب قائلًا: “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش الكريم”.
  • وقال نبي الله محمد عليه وعلى آله السلام: “دعوة ذي النون: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدع بها الله مسلم في أمر قط إلا استجاب له”.

وقت دعاء الفرج

  • يفضل ترديد هذا الدعاء بالثلث الأخير من الليل؛ فهي ساعة إجابة، لا يرد الله من عباده السائلين والذاكرين له، بل يناجيهم ليحثهم على دعواه بما يريدون من تفريج للكروب وكشفٍ للضرر، فالله فقط من يقدر على تفريج أي هم أو كرب.
  • وعلى كل من يعاني من: دين، غم، هم، أو كرب بهذه الحياة أن يتوضأ فيحسن الوضوء ليصلّي ركعتيّ لله يدعو الله بهما، ومن تعرض لكرب، غم، أو هم بالحياة أن يكثر من قول: “اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت”.
  • مع ضرورة الإكثار من دعاء: “لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أفوض أمري إلى الله إنه بصير بالعباد، لا إله إلا هو سبحانه إني كنت من الظالمين” وأن نرجو من الله عز وجل أن يفك كرب كل مكروب، وأن يرفع عنه أي غم أو هم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.