دواء بسكوبان Buscopan لعلاج المغص والآثار الجانبية

نستعرض معكم في هذا المقال واحد من الأدوية التي تستخدم في معالجة المغص وآلام البطن وهو بسكوبان buscopan، الذي يقوم بمعالجة تقلبات المعدة والمغص التي تؤدى إلى حدوث أمراض في القولون العصبي وأعراض أخرى مثل تقلبات ما قبل الدورة الشهرية، وفيما يلي من سطور سوف نتعرف على استخدامات هذا الدواء ودواعي استعماله بالإضافة إلى موانع استخدامه والأعراض الجانبية الناتجة عن تناوله.

ما هو دواء بسكوبان buscopan

يتواجد دواء بسكوبان buscopan في صورة أقراص وعقاقير وأما في شكل حقن، وتعد هيوسين هي المادة الفعالة لهذا الدواء، ومن أشهر استخداماته في علاج المغص واضطرابات المعدة.

تعمل المادة الفعالة في عقار البسكوبان (هيوسين بيوتيل برومايد) على زيادة ارتخاء العضلات الملساء التي تتواجد في الأمعاء ومنطقة البطن وكلا من الجهاز التناسلي والبولي.

أضف إلى ذلك قدرة المادة الفعالة لدواء البسكوبان على الحد من الانقباضات في عضلات الجسم نتيجة المجهود المبذول.

ويمكن تناول دواء بسكوبان buscopan على هيئة عقاقير للبالغين وفي شكل شراب للأطفال، كما يمكن تناوله على هيئة حقن طبية عن طريق الوريد أو العضل.

دواء بسكوبان buscopan

دواعي استعمال دواء بسكوبان buscopan

يتم استعمال دواء بسكوبان buscopan بشكل عام في تخفيف الآلام بشكل فعال التي يشعر بها الإنسان نتيجة تقلصات العضلات اللاإرادي أو في المعدة وعظام الحوض، ويستخدم على وجه الخصوص فيما يلي:

  • يعالج دواء البسكوبان الأعراض الناتجة من الإصابة بمرض القولون العصبي والآلام المصاحبة لهذا المرض بشكل كبير.
  • كما يعمل هذا الدواء على التخفيف من التهابات العين والتقليل من احمرار العين المصاحب لها.
  • كذلك يستخدم دواء بسكوبان buscopan في التخلص من الاضطرابات الموجودة في مناطق عديدة في الجهاز الهضمي مثل التقلصات التي تصيب المعدة ومناطق الأمعاء وغيرها.
  • يعالج دواء بسكوبان buscopan التخلص من مرض الشلل الرعاش الذي يصيب البعض أو ما يعرف بمرض الباركنسون.
  • يعد من أهم دواعي استعمال علاج بسكوبان buscopan أنه يقوم بمعالجة أمراض الجهاز البولي لاسيما الالتهابات المصاحبة للحالب ومنطقة المثانة.
  • تستخدم هذه العقاقير في التقليل من حدة الدوار خصوصا الذين يعانون من إضطرابات في معدلات ضغط الدم.
  • وتستخدم أقراص البسكوبان أيضا في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية للنساء وتقلل من الآلام المصاحبة لها.
  • يستخدم هذا الدواء في التخفيف من أعراض النزلات المعوية التي تصيب العديد من الأشخاص خصوصا الأطفال.
  • وينصح الكثير من الأطباء تناول عقاقير بسكوبان buscopan لمعالجة الأشخاص المصابين بحصوات الكلى والحد من تخفيف الآلام المصاحبة لهذا المرض.
  • كذلك يعمل دواء buscopan في التقليل من شدة حصوات المرارة والالتهابات التي تصيب الأعضاء التناسلية خصوصا عند الفتيات.
  • يستخدم البعض هذا الدواء في التقليل من إفرازات الغدد اللعابية للأشخاص الذين يعانون من الإفراط في إفرازها، وذلك لأن هذا المادة الفعالة الموجودة في البسكوبان تساهم في جفاف الفم.
  • يعطى العديد من الأطباء عقاقير الباسكوبان للمرضى عقب إجرائهم العمليات الجراحية من أجل استعادة وعيهم.

دواء بسكوبان buscopan

كيفية استخدام دواء بسكوبان buscopan

تختلف الجرعات المناسبة لدواء البسكوبان من شخص لآخر حسب كل شخص وحالته الصحية والمرحلة العمرية التي ينتمي إليها، ونوضح ذلك فيما يلي:

جرعة البالغين

بالنسبة للأشخاص البالغين يمكنهم تناول أقراص بسكوبان buscopan يوميا ما بين قرص إلى قرصين في اليوم الواحد على ثلاث فترات، وفي حالة تناوله في صورة شراب يمكن تناوله ما بين 5 مليجرام إلى 10 مليجرام خلال اليوم.

جرعة الأطفال

  • تختلف جرعات الأطفال فبالنسبة للإطفال التي تتراوح أعمارهم ما بين ست سنوات وحتى إثنى عشر سنة يمكنهم تناول ما بين نصف قرص وحتى قرص واحد خلال اليوم على ثلاث فترات، وعند تناول هذا الدواء في شكل شراب يفضل استخدام جرعة ما بين 5 إلى 10 مليجرام.
  • أما بالنسبة للأطفال التي تقل أعمارهم عن ستة سنوات فيجب عدم تناولهم أقراص بسكوبان buscopan إلا عند الضرورة البحتة وتحت إشراف الطبيب المتخصص والمتابع لحالته.
  • وفى حالة تناول الأشخاص دواء بسكوبان buscopan في صورة حقن طبية تكون الجرعة بالنسبة للإطفال في العضل أو التنقيط الوريدي بكمية تتراوح ما بين 03 وحتى 0.06 مليجرام لكل كيلوا جرام من وزن الطفل وهكذا.
  • ومن وسائل دواء البوسكوبان اللبوس وتكون جرعة بوسكوبان اللبوس الطبيعية ثلاث مرات خلال اليوم الواحد.
  • ويمنع أخذ جرعات مضاعفة من دواء بسكوبان buscopan بأي وسيلة كانت تجنبا للإصابة بأي من أعراضه مثل زيادة سرعة نبضات القلب وظهور طفح جلدي، كما يجب الذهاب إلى العيادة الطبية فورا في حالة ظهور أي من هذه الأعراض.

موانع استخدامات دواء بسكوبان buscopan

هناك بعض الأوقات والحالات الصحية التي يمنع في تناول اي جرعة من دواء بسكوبان buscopan ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • يمنع الأشخاص الذين يعانون من حساسية من تناول الأدوية بشكل عام أو من دواء البسكوبان أو أي من مكوناته على وجه الخصوص.
  • ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من تضخمات في البروستاتا بتجنب تناول عقاقير البسكوبان بشكل نهائي، حتى لا يؤدى ذلك إلى نتائج عكسية في البروستاتا.
  • كذلك يمتنع الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم وعدم انتظام معدلات جريانه.
  • في حالة وجود أمراض في منطقة العين الأشخاص المصابين بالمياه الزرقاء.
  • ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي تناول أقراص البسكوبان بشكل مستمر.
  • في حالة وجود مشاكل في الجهاز التنفسي كالأشخاص الذين يعانون من ضيق في الجهاز التنفسي ويتنفسون بصعوبة شديدة يمنع تناولهم دواء بسكوبان buscopan.
  • في حالة وجود انسداد في منطقة الأمعاء أو في القولون العصبي فلا ينصح بتناول هذه العقاقير.
  • ومن الأوقات التي لا يجب تناول فيها هذا الدواء الأوقات التي يشعر فيها الشخص بالإجهاد الشديد أو الإحساس بالتعب نتيجة ممارسة تمارين رياضية أو القيام بمجهود كبير.
  • الأشخاص الذين يكون لديهم نشاط كبير في الغدة الدرقية أو أي اضطرابات بها.
  • المصابين بمرض جيلبرت أو أي من أعراضه.
  • الأشخاص الذين يكون لديهم نقص في إنزيمات الجلوكوز.

الآثار الجانبية المصاحبة لدواء بسكوبان buscopan

هناك بعض الأعراض والآثار الجانبية التي يتعرض لها الشخص عن الإفراط في تناول دواء البسكوبان أو تناوله بطريقة غير صحيحة أو عند استعماله في أي من الموانع السابق ذكرها، وإليك أبرز تلك الأعراض:

  • الجفاف الشديد في منطقة الفم.
  • الحكة والإصابة بالحساسية وزيادة معدل الهرش الذي يسبب إحراج شديد.
  • ضعف النظر وعدم وضوح في الرؤية بشكل ملحوظ.
  • زيادة سرعة نبضات القلب بشكل مخيف الأمر الذي قد يسبب جلطة تؤدى غلى الوفاة لاقدر الله.
  • مشاكل كثيرة في الجهاز الهضمي لدى الإنسان وعلى سبيل المثال الشعور بالغثيان والرغبة المستمرة في التقيؤ.
  • كذلك من الممكن أن يؤدى الإفراط في تناول مثل هذه العقاقير إلى احتباس في البول مما يسبب أمراض كثيرة في الجهاز البولي.
  • ضعف مناعة الجسم بسبب مسامة أقراص بسكوبان buscopan في خفض إنتاج كريات الدم البيضاء المسؤولة عن تقوية مناعة الجسم.
  • من أعراض الحساسية التي تصيب الإنسان نتيجة تناول هذا الدواء بشكل غير صحيح الإصابة باحمرار شديد في البشرة، وذلك بسبب قلة ونقص إنتاج الصفائح الدموية بشكل عام، ويلاحظ أن ذلك الأمر لا يحدث إلا في حالات نادرة.
  • كما من الممكن أن يسبب هذا الدواء إمساك على المدى البعيد.

وفي جميع الأحوال يجب عدم استعمال دواء بسكوبان buscopan بكل وسائله من عقاقير أو شراب أو حقن أو لبوس دون استشارة الطبيب المختص والتأكد من عدم وجود حساسية لدى المريض قبل تناوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.