دواء مغص للاطفال دواعي الاستعمال والجرعة بالتفاصيل

يعاني معظم الأطفال منذ يوم الولادة الأول من مشكلات في الجهاز الهضمي، وتبدأ الأم رحلة البحث عن أدوية مغص للاطفال تعالج تلك المشكلات التي تسبب الانزعاج الشديد للطفل، وعدم الحصول على الساعات الكافية من النوم الهادئ والهام في تلك المرحلة العمرية من أجل النمو.

أدوية مغص للاطفال

هناك العديد من الأسباب التي تسبب آلاما وضيقا للطفل في الجهاز الهضمي، والتي من أهمها:

  • دخول هواء إلى أجزاء الجهاز الهضمي أثناء رضاعة الطفل.
  • انطلاق غازات زائدة أثناء تخمر اللبن في معدة الطفل بعد الرضاعة.
  • عدم تجشؤ الطفل بالقدر الكافي للتخلص من الغازات الكثيرة.
  • تحسس معدة الطفل من بعض المواد التي لا تعلم بها الأم بعد.
  • إصابة الطفل بمتلازمة الأمعاء التهيحية.
  • وجود بعض الغازات الزائدة بعد العمليات الجراحية.
  • الإمساك الذي قد يكون بسبب بعض المشكلات في الجهاز الهضمي.
  • الإسهال المتكرر.
  • القيء المتكرر الذي قد يصيب بعض الأطفال نتيجة ارتجاع المريء وعدم اكتمال الجهاز الهضمي أو مشكلات أخرى.

تعتبر الأسباب السابقة من أكثر الأسباب التي تكون وراء عدم شعور الطفل بالارتياح والبكاء المستمر خاصة بعد الرضاعة أو تناول الوجبات الذي  يكون  نتيجة شعور الطفل  بآلام شديدة وتقلصات.

هناك بعض الطرق المنزلية الخفيفة التي يمكن أن تتبعها الأم كحلول أولية بسيطة قبل اللجوء للبحث عن أدوية مغص للاطفال، من تلك الطرق:

  • ملأ فم الطفل جيدا أثناء الرضاعة حتى لا يدخل الهواء.
  • يجب أن تعمل الأم على تجشؤ بعد الرضاعة مرتين وليس مرة واحدة.
  • تدليك منطقة البطن بخفة وببطء.
  • إذا كان الطفل يتغذى على الرضاعة الصناعية يجب استشارة الطبيب عن نوع آخر خاصة للأطفال الذين يعانون من القيء المتكرر.
  • العمل على تهدئة الطفل؛ لأن البكاء الشديد يزيد من إحساسه بالتقلصات.
  • وضع الطفل على بطنه قليلا على يد الأم اليسرى ورفع صدره قليلا باليد اليمنى يخلص الطفل من الغازات الزائدة، ويشعره بالراحة.

في حالة اتباع جميع الطرق السابقة وعدم هدوء الطفل وعدم شعوره بالراحة مع البكاء المستمر، وقد يحدث ضيق في النفس عند بعض الحالات يجب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص والذي يصف بدوره الأدوية اللازمة لحالة الطفل.

هناك عددا من الأدوية المعروفة عند كثيرا من أطباء الأطفال والتي يصفونها في حالات المغص الناتج في معظم الحالات عن تراكم الغازات، ومن أهم أدوية مغص للاطفال:

  • دواء دينتينوكس
  • دواء سيميثكون
  • دواء بيبي ريست
  • دواء بامبينو

أدوية مغص للاطفال

دواء دينتينوكس

يعتبر دواء دينتينوكس من أشهر أدوية مغص للاطفال التي يصفها الأطباء للأمهات من أجل علاج الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي حيث يحتوي على مادة دايميثيكون المنشط التي تستعمل على نطاق واسع لعلاج جميع مشكلات الجهاز الهضمي.

جرعة دواء دينتينوكس

إن جرعة الدواء التي ينصح بها الطبيب تكون بحساب دقيق ٠ يصفه بحسب مدى شدة الحالة المرضية التي يعاني منها الطفل، والمرحلة العمرية التي يمر بها الطفل وما يناسب كل منهما من الجرعة اللازمة، والتي تقترب غالبا من الجرعات التالية:

  • جرعة الطفل الرضيع: من عمر اليوم الأول بعد الولادة نصف ملي من القطارة أي ما يعادل ٢٠ مجم أي نصف ملي بالحاقن، ويكون الجرعة ٤مرات قبل الرضاعة.
  • تعطى الجرعة مباشرة للطفل، ويمكن تخفيفها بقليل من الحليب، ويتميز دواء دينتينوكس بطعم رائع، ولا يحتوي الدواء على الكحول.
  • جرعة الطفل من عمر سنتين وحتى ٦سنوات: تكون الجرعة ٤٠ مجم أي ما يعادل ملي واحد بالحاقن وتكون الجرعة قبل تناول الطعام ٤ مرات يوميا.
  • جرعة الطفل بعد ٦ سنوات حتى ١٢ سنة: ٣ سم بالحاقن ٤ مرات يوميا بعد الأكل.
  • الحد الأقصى الذي ينصح به في إعطاء جرعة دواء دينتينوكس للاطفال ٤ مرات يوميا كل ست ساعات.

دواء سيميثكون

من أدوية مغص للاطفال التي أثبتت فاعليتها في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي عند الأطفال، والقضاء على الكثير من المشكلات الهضمية التي تسبب انزعاجا كبيرا للطفل، والشعور بالتوتر وعدم القدرة على النوم.

إن دواء سيميثكون من أدوية مغص للاطفال التي تخلص الطفل من الغازات والانتفاخ وعدم الشعور بالراحة أثناء التنفس، بجانب أنه يسكن الآلام والتقلصات، ويعطي شعورا بالراحة ومن ثم القدرة على النوم والهدوء.

جرعة دواء سيميثكون

إن من الضروري التأكيد على أهمية استشارة الطبيب المختص عن الجرعة التي تناسب الحالة المرضية للطفل والمرحلة العمرية التي يمر بها الطفل والجرعة اللازمة، والتي تكون في الغالب قريبة من الجرعة التالية:

  • قطارة كاملة قبل الرضاعة، وتعطى للطفل ثلاث مرات يوميا.
  • يمكن أن تزيد الأم من الجرعة، ولكن يفضل أن تكون بشكل تدريجي كل يوم حتى تصل إلى قطارتين، وتعطى الجرعة ثلاث مرات قبل الرضاعة.
  • تعادل القطارة الكاملة واحد مللي.
  • ترج العبوة جيدا قبل الاستعمال.
  • تغلق العبوة جيدا، وتحفظ في درجة حرارة باردة.

دواء بيبي ريست

يعتبر دواء بيبي ريست من أدوية مغص للاطفال التي لها تأثير فعال في طرد الغازات التي تتراكم في أجزاء من الجهاز الهضمي عند الطفل، وتسبب له الآلام والانزعاج الشديد والشعور بعدم الارتياح.

كما إنه من الأدوية ذات الأثر السريع في تخليص الطفل من الغازات والتقلصات عن طريق تنظيم حركة الأمعاء وتسهيل تخلص الجهاز الهضمي من الفضلات والشعور بالراحة والقدرة على النوم الهادئ.

جرعة دواء بيبي ريست

يصف الطبيب المختص جرعة العلاج من دواء بيبي ريست نقط في حالة التأكد من عدم وجود أي حساسية للطفل من مكونات الدواء، وعدم إصابته بالإسهال المستمر، وتكون الجرعة المعتادة كالآتي:

  • الأطفال حديثي الولادة: تكون الجرعة ٣ نقاط بعد الرضعة ثلاث مرات في اليوم.
  • الأطفال من عمر ثلاثة أشهر: يمكن زيادة الجرعة فتكون ٥ نقاط بعد الرضعة ثلاث مرات في اليوم.
  • ترج عبوة الدواء جيدا قبل الاستعمال.
  • تغلق جيدا بعد الاستعمال، وتحفظ في مكان بارد.

دواء بامبينو

دواء بامبينو من أدوية مغص للاطفال التي تعتمد في أساس مكوناتها على المكونات الطبيعية حيث يحتوي على زيت الشبت بجانب أنه يحتوي على بيكربونات الصوديوم ومواد وعناصر غذائية يحتاجها جسم الطفل.

إن دواء بامبينو لا يستخدم كدواء للمغص يطرد الغازات ويخلص الطفل من الانتفاخات فحسب بل يعمل كمكمل غذائي للعناصر التي يحتاجها جسم الطفل،  فيشعره بالراحة ويعطي له الطاقة والحيوية.

جرعة دواء بامبينو

إن دواء بامبينو آمن على الأطفال، ويعطي نتائج سريعة المفعول بشكل يوفر للطفل الراحة والأمان في فترة الستة شهور الأولى من عمر الطفل، وحتى في الفترات العمرية اللاحقة، والجرعة المعتادة تكون:

  • من شهر إلى ستة أشهر: تكون الجرعة 2.5 مللي عند الحاجة فقط.
  • بعد عمر الستة شهور: تكون الجرعة المناسبة من ٣ مللي حتى ٥ مللي ٣ مرات في اليوم.

أدوية مغص للاطفال

دواء رينيولايف كيدز بروبيوتيك

هذا الدواء من أدوية مغص للاطفال التي تحتوي على بكتيريا نافعة تساعد الجهاز الهضمي من أجل الحفاظ على سلامته حيث يحتوي الدواء على ستة سلالات من البكتيريا النافعة والتي ترفع من كفاءة الجهاز المناعي.

جرعة دواء رينيولايف كيدز بروبييوتيك

تحتوي عبوة الدواء على ثلاثين قرصا قابلين للمضغ، ويصلح الدواء لعلاج الأطفال من عمر سنتين، وينصح الطبيب عادة بتناول قرص واحد يوميا، ويجب أن يمضغه الطفل جيدا.

إن الأقراص تحتوي على تركيبة آمنة وفعالة وخالية من أي مواد صناعية غير مصرح بها، كما أن الدواء ذو مذاق يجذب الأطفال بطعم التوت، ومصنوع بجودة عالية وفقا للمعايير القياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.