منوعات

كيف اجعل شخص يراسلني وهو بعيد عني

هل تعلم كيف تجعل شخص يراسلك ويشتاق للحديث معك؟ يتساءل الكثير من الأشخاص عن كيفية جذب أشخاص آخرين لهم، البدء في مراسلتهم وتوصيل شعورهم بالرغبة بهم، وذلك لحب بعض البشر في هذا الشعور، لذا قررنا أن نتناول معكم اليوم خلال موضوعنا كيفية حال شخص يبدأ في الدردشة معك ومراسلتك.

كيف اجعل شخص يراسلني

يرغب البعض في طريقة تجعل الأشخاص المفضلين بالنسبة لهم يبدأون الحديث أو المراسلة معهم، وهو ما سنوضحه لكم اليوم تفصيليًا خلال موضوعنا، لكن علينا أن ننوه في بداية الأمر أن الشخص المُحب يبدء المراسلة مع الطرف الآخر دائمًا، وإذا لم يكن، إليكم هذه الخطوات التي تزيد من فرص حدوث التواصل أولًا من قِبل الشخص الآخر:

  • احرص على استخدام لغة العيون معه، وهذا عبر تركيز عينك بعينيه أثناء الحديث معه بصورةٍ مباشرة، التركيز بها قدر الإمكان، مع الحفاظ على ابتسامة خفيفة على الوجه.
  • لا تتعامل معه بريتم ثابت نمطي يخلو من التنوع، بمعنى لا تجعله يعتاد الإهتمام الدائم منك ولا الإهمال الدائم، وازن بين هذا وذاك كأن تهتم به لساعات متواصلة ثم تتوقف عن ذلك وتهمله لبضع ساعات، لا تتصل به، انتظره يبادر هو، هذا سيجعله يشعر بغيابك، يُفتش عنك، ويتساءل في قرارة ذاته عن سبب اختفاءك وهجرك له، هل ضايقك بفعلٍ أو بعبارةٍ ما؟ هل قررت هجره ومرافقة شخصٍ آخر؟ وهكذا.
  • اترك أثرًا إيجابيًا عند الحديث معه، وذلك عبر اتباع نمط إيجابي في جميع تعاملاتك معه، وهو ما يجعله يفتقدك عندما تغيب عنه لوقت طويل، وعليك الحرص على التقرب منه بصورةٍ أكثر وأوضح، وهذا عبر مشاركة تفاصيل يومك الشخصية معه بالتفصيل.
  • استخدم اسم هذا الشخص في ندائه عند التواصل معه بصورة مستمرة لأن هذا يعزز تواصلكم معًا.
  • قدم لهذا الشخص التحفيز، الدعم، والتشجيع الدائم الذي يدفع به لتحقيق أهدافه، ويضمن لك راحته معك، تعلقه بك، وأخذه لرأيك أو استشارتك بالكثير من أمور حياته ومخططاته المستقبلية، مع الحرص على تعديد مميزاته وايجابياته التي تراها به، فهذا سيعكس له إهتمامك وإعجابك به، ومن ثم يزداد ثقةً بذاته ويحب التواصل معك للحصول على المزيد دائمًا.
  • التزم بالتعامل معه بطريقة لطيفة وأسلوب رائع مع بعض من الدلال ببعض الأوقات، فهذا يزيد من انجذاب الطرف الآخر لك، مع ضرورة الإكثار من تجاذب أطراف الحديث ببعض الوقت لمعرفة أحواله، تفاصيله اليومية، والاطمئنان عنه، حتى يعتاد مشاركتك جميع تفاصيله ويزداد تعلقه بك ويبادر في بدء الحديث معك.
  • اظهر دائمًا في صورة السعيد الذي تسير حياته على أحسن حال، احرص على تجميل الصورة التي تعكسها للآخرين عن حياتك، شارك صورًا جميلة لك سواء فردية أو مع الأصدقاء، استعرض حبك لزيارة الأماكن المختلفة أمام الشخص الذي ترغب في بدئه للتواصل معك.
  • أَحْسِن اختيار المواضيع التي تتحدث عنها معه، فلا تقم باختيار مواضيع لا تجذب انتباهه أو لا تهمه، فإذا كان من محبي القراءة على سبيل المثال قم بالتحدث معه عن الكتاب، أعمالهم، خصّصا معًا وقتًا أسبوعيًا لمناقشة أي من أعمال كاتبه المفضل، وهكذا.
  • لا تتجاهل تبادل النكات والمزاح من حينٍ لآخر فمثلها كمثل الحلوى التي لا يجب أن تفتقر إليها العلاقة، فالجميع يتعلق بمن يرسم البسمة على وجهه، واياك والتأخر في الرد على شخص مثل هذا أو تجاهله، لأن هذا قد يشعره بعدم اهتمامك به ويقرر الإمتناع عن التحدث إليك من تلقاء نفسه.
  • قرر مصارحته بأحد أسرارك الدفينة التي لا يعلمها أي شخص آخر عنك، مما يزيد من الثقة بينكم مع بعض من الراحة التي تعزز وتقوي العلاقة.
  • إياك ونسيان مدحه والتغزل به من حين لآخر، فهذا يزيد من تعلق الأشخاص بنا ورغبتهم في التواصل معنا.
  • قاسمه كافة تفاصيله بنوعيها السعيد والحزين، لا تحضر فقط بالسعادة وتغيب بالحزن، بل شاركه الإثنان سواء، واحرص على أن تقدم له التشجيع والتحفيز المطلوب لتحقيق ما يطمح ويصبو إليه وتكون مُعينه في طريق النجاح.
  • عليك أيضًا بالتركيز على النقاط المفضلة أو المحببة إليه، مع الابتعاد التام عن كل ما هو مكروه أو غير مرغوب به بالنسبة له، إياك ومحاولات افتعال المشاكل وأخذ النقاش والحوار إلى مواضع حادة تفتعل الخلاف دون أدنى حاجة إلى ذلك، لأن هذا يزيد هشاشة العلاقة وضعفها وليس قوتها كما قد يتوهم البعض، وعليك كذلك بالتزام الصراحة ببعض الأحيان، فلا شيء أفضل من الصراحة مهما حاولت، وتكون بمصارحة هذا الشخص بكل ما تكنّه له بمنتهى المصداقية والشفافية، وإذا كان يبادلك ذلك سيصرح لك هو الآخر عن مشاعره.
  • امنح هذا الشخص بعضًا من التجاهل الكلي الذي يتطلب امتناعك التام عن الحديث معه، إجراء المكالمات له، أو البقاء على اتصال معه من خلال أي من مواقع السوشيال ميديا، وهنا سيبدأ هذا الشخص في البحث عنك بدوره.
  • ببعض الأحيان يتطلب الأمر الاختفاء المؤقت من مواقع السوشيال ميديا وذلك عبر الامتناع عن نشر أي صورة أو تفاصيل يومية حتى يفكر هو بدوره في أسباب اختفائك تلك وعدم ممارستك روتينك المعتاد على السوشيال ميديا.
  • إذا كنت على علاقة بهذا الشخص في وقت سابق ووقع فراقكم، احرص على تجاهل أي أمر يخصه بصورةٍ كلية، لا تتذكر مناسباته الهامة والسعيدة عادةً، احرص على التخلص من أي مشاعر لديك تجاهه، وهو ما يقلل من انتظارك له، فعادةً ما تعود الأشخاص عقب البدء في نسيانها.
  • جرب حذف حساباتك ولو بشكل مؤقت حتى تزيد من تفكيره بك وفرصة مراسلته لك.
  • لا تظهر أي من مشاعر الأسى، الحزن، أو الندم، واحرص على أن تظهر أكثر ثباتًا، قوةً، واتزانًا أمامه.

طريقة جعل شخص يتواصل معك عبر التخاطر

شاع مؤخرًا مصطلح التخاطر كأحد المصطلحات التي يستدل منها على قيام شخص بالتواصل مع شخص آخر عقب إجراء الشخص الأول عملية تخاطر له، ويحتاج التخاطر هذا إلى تخيل وتركيز بالغين حتى ينجح، وحتى تنجح به وتصير متمكنًا منه عليك بالإكثار من التدريب عليه في بداية الأمر عبر إطالة النظر إلى أحد الأشياء في محاولة لحفظ تفاصيلها.

إياك ومحاولة التشكيك أو التشكيك قطعًا وهذا عبر عدم المحاولة بالتخاطر بهدف الوصول لاحتمالية نجاح الأمر من عدمه، عليك بالتيقن من وقوع الأمر وحدوثه لا محالة، وسيراسلك الشخص الذي تجري التخاطر من أجله، خذ حاجتك من الوقت، إياك والعجلة ففور الانتهاء من التخاطر عليك عدم التفكير بالشخص الذي أجريت التخاطر من أجله، اتركه يأخذ وقته هو الآخر لكن إياك ومراقبة الساعة وهاتفك في انتظار مكالمته أو مراسلته وتعجلها.

تدرب جيدًا على استحضار مشاعرك الصادقة القوية وهذا عبر تخيل كافة المشاعر التي ستراودك إذا قام هذا الشخص بمراسلتك في اللحظة الحالية، حتى تسيطر على أفكارك وتبعثها له في صورة رسائل يقوم الشخص المقصود باستقبالها، واحرص تمامًا على الابتعاد عن أي أفكار غير إيجابية؛ فإياك وفعل هذا لإلحاق الأذى بشخصٍ ما على سبيل المثال، تذكر الأمر للأفكار السعيدة والإيجابية فحسب.

ولإجراء التخاطر قم بالتوجه إلى أحد غرف منزلك الفارغة التي يعمها الهدوء، صفّ ذهنك ونقّه من أي مما يشغله قدر المستطاع، أكثر من التفكير بالشخص المقصود بالتخاطر، تخيله ماثلًا أمامك، تحدث إليه، أخبره بجميع ما تريد أن يعرفه لكن بذهنك، كرر الأمر عدة مرات لمدة 5- 7 أيام لتنجح في جعل هذا الشخص يراسلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى