لبوس برونتوجيست دواعي الاستعمال PRONTOGEST

لبوس برونتوجيست لمنع الحمل وضبط منسوب الهرمونات الأنثوية بالجسم وخصوصًا عند التقدم في العمر والوصول لسن اليأس، عسر الحيض، سرطانات الرحم، ونزيف الرحم أيضًا، وذلك لفاعليته العالية، هيا بنا نتعرف على كل ما يتعلق به.

لبوس برونتوجيست

هو أحد موانع حدوث الحمل التي تتوفر في صورة هرمونية، والذي اشتق اسمه من هرمون البروجسترون الأنثوي؛ والمسؤول عن تنظيم عملية التبويض، ومن ثم نزول الحيض، إلى جانب تغيير حالة بطانة الرحم من تكاثرية إلى إفرازية.

تقوم الجرعة الطبيعية من البروجسترون بالتثبيط، حث الغدة النخامية على إفراز الجونادوتروبين، والمسؤول عن تثبيط نضج الجريب، ومن ثم تثبيط عملية التبويض، إلى جانب تعزيز عملية النمو وخاصةً بغدد الثدي، ولا ننسى دوره في زيادة ارتخاء العضلات اللي تبطن الرحم؛ وهي من العضلات الملساء، ومن ثم وقاية الحمل، وعند اللجوء لاستخدام هذا الهرمون في التقنيات المحفزة للإنجاب وخاصةً خلال مرحلة الحسم الأصفر فإننا نلاحظ دوره في تحفيز غرس البويضة المخصبة بالرحم.

لبوس برونتوجيست

استخدامات لبوس برونتوجيست

يتوفر عدد من الاستخدامات للدواء تتمثل في:

  • إعاقة حدوث حمل.
  • علاج هرموني بديل خلال عمر اليأس.
  • الاضطرابات التي تحدث بالحيض كالعسر وغيره.
  • كثرة دماء الطمث شهريًا فيما يعرف باسم نزيف الرحم والذي ينتج عن اضطراب هرمونات الأنوثة بالجسم.
  • حالات سرطان الرحم المتقدمة.
  • حماية الأجنة من عمليات الإجهاض المتكررة أو الحد من خطر الإجهاض.
  • علاج الأعراض التي تعرف باسم متلازمة قبل الحيض، والتي عادةً ما تكون قاسية.
  • ضبط الرغبة الجنسية.

الجدير بالذكر أنه عند استخدام الدواء لأغراض منع الحمل، فإنه يؤدي لحدوث زيادة بكمية المخاط التي تبطن عنق الرحم، ومن ثم يجعل اختراقها أكثر صعوبة عبر الحيوانات المنوية، ومن ثم إعاقة تكاثر البطانة المبطنة للرحم وجعلها وسط غير مناسب لغرس الزيجوت به.

برونتوجيست لعلاج الإدمان

يلجأ البعض لاستخدام الدواء لتقليل الأعراض التي تصاحب انسحاب عدد من العلاجات، والتي تلاحظ عادةً على المريض عقب توقفه عن تناول مثل هذه العلاجات، ومنها مجموعة علاجات البنزوديازيبينات.

أقماع برونتوجيست

قد تستخدم الأقماع لإعاقة تكرار الإجهاض، والتي تكون نتيجة لقلة الجسم الأصفر أو لإعاقة الولادة المبكرة.

برونتوجيست چل للثدي

يفيد هذا الچل في علاج الآلام المختلفة بالثدي، والتي تكون نتيجة لإصابة الثدي بأي الأمراض غير السرطانية، أو لعلاج التكتلات الليفية التي تحدث بالثدي، وقد تعالج حنان الثدي أيضًا.

البروجسترون وأشهر الحمل

بوجه عام يمثل الدواء خطرًا على السيدات الحوامل خلال أشهر الحمل، لذا يحظر وصفه أو تقديمه للسيدات الحوامل إلا عند الحاجة لدوره في منع إجهاض الحمل.

البروجسترون وأشهر الرضاعة

لا يوجد معلومات حول مدى أمان استخدام دواء البروجسترون للمرضع، لذا ينصح بتجنب استخدامه.

موانع الاستعمال

يحذر استعمال الدواء بعدد من الحالات التي تتمثل في:

  • نزيف المهبل الذي لم يتم تشخيصه.
  • التاريخ المرضي للعائلة بمعنى إصابة المريضة أو أي من أقاربها بأي من أمراض الشرايين.
  • اعتلالات الكبد المزمنة.
  • جلطات الرئة أو الأوردة غير البسيطة.
  • وجود حساسية تجاه أي من مكونات الدواء.

أضرار استخدام لبوس برونتوجيست

قد ينتج عن استخدام الدواء عدد من الأعراض الجانبية التي تتمثل في:

  • مشاكل الجهاز الهضمي واضطراباته.
  • تغير الوزن والشهية تجاه الأطعمة.
  • تجمع السوائل بالجسم.
  • حدوث الوذمة.
  • كثرة حب الشباب والكلف بالبشرة.
  • ظهور طفح جلدي وحساسية.
  • ظهور أعراض متلازمة قبل الحيض.
  • اضطرابات الحيض سوا بعدم الانتظام أو تغيرات بوجه عام.

احتياطات استعمال برونتوجيست

لا شك أن الدواء يجب أن يستخدم بحرص وحذر شديد مع أي شخص يعاني من:

  • ضغط الدم المرتفع.
  • مشكلات القلب المختلفة.
  • مضاعفات الكلى.
  • الصرع.
  • الربو.
  • صداع نصفي.
  • أي حالة مرضية ينتج عنها تراكم السوائل بالجسم.
  • سرطانات الثدي.
  • التاريخ المرضي مع الاكتئاب.

لا ينصح باستخدام جرعات مرتفعة من الدواء وخاصةً بالنسبة لمرضى جلطات الأوردة.

التداخلات العلاجية للدواء

ينبغي أن يكون الصيدلي أو الطبيب المسؤول عن وصف الدواء على علم بكافة العلاجات، العقاقير، ومكملات الغذاء الخاصة بالمريض قبل بدء تناول الدواء.

كما ينبغي الحصول على استشارة طبية قبل الإقدام على تناول الدواء إذا كنت تستخدم أي من العلاجات الآتية:

  • العلاجات المسؤولة عن تحفيز إنزيمات الكبد، والتي منها:الفينوباربيتال، الكاربامزبين، الفينيتوين، الجريزوفولفين، الريفامبيسين فجميعهم يعمل على زيادة إخراج هرمون البروجسترون، مما يحد ويقلل من تركيزه وتأثيره.
  • علاجات مرض السكر، حيث أن هرمون البروجسترون ذو أثر على منسوب السكر بالدم، وبناءً عليه فإن أي مريض سكري ربما يحتاج لإطراء بعض التعديلات على جرعة السكري العلاجية.
  • السيكلوسبورين، فمن أثر الهرمون أيضًا تثبيض عملية تمثيل غذاء السيكلوسبورين، وهو ما يتسبب في رفع منسوب السيكلوسبورين ببلازما الدم مما قد يصيب المريض بالتسمم.
  • الأمينوغلوتيثيميد يحد بصورةٍ ملحوظة من منسوب البلازما من هرمون البروجسترون، مما يعني حاجة الجسم لتركيز أكبر منه.

الجرعة وطريقة الاستخدام

تتفاوت الجرعة من شخص لآخر، ومن حالة مرضية لأخرى، ويقوم الطبيب بتحديد ذلك وفقًا للعوامل التي ذكرناها؛ لذا يحظر تمامًا استخدام الدواء وتحديد جرعة دون استشارة طبية.

الشكل العلاجي لِلبوس برونتوجيست

الدواء متوفر في الصيدليات بعدة صور دوائية، وهي:

  • كبسولات بتركيزيّ: 100 أو 200 مغ.
  • چل مهبلي بتركيزيّ: 8% “90 مغ/جرعة” أو 4% “45 مغ/جرعة”.
  • حقن بتركيز: 50 مغ/مل.
  • أقماع بتركيز: 400 مغ.
  • أقراص مهبلية بتركيز: 100 مغ.

شروط تخزين الدواء

يشترط حفظ الدواء بأحد الأوعية محكمة الغلق، في مكان جاف بعيد تمامًا عن الرطوبة وأشعة الشمس، وفي درجة حرارة تتفاوت بين 15:30°.

طريقة الاستخدام

  • ينبغي الالتزام بكافة التعليمات الطبية التي يمليها الصيدلي أو الطبيب على المريض، والتي يعد أهمها: عدم تخطي الجرعة الموصوفة.
  • تناول الأطعمة يرفع من معدل امتصاص الدواء في حين كنت تتناوله في صورة كبسولات من خلال الفم، مع مراعاة بلعه بواسطة كوب كامل من المياه.
  • ينصح بتوحيد موعد تناول الدواء يوميًا، على سبيل المثال: الانتظام في تناول الدواء بالثامنة مساءً كل يوم.
  • إذا تأخرت في تناول الجرعة لما يزيد عن ثلاث ساعات أو نسيت أخذها تمامًا؛ احرص على تعويض هذه الجرعة الفائتة في أقرب فرصة، ومن ثم استكمل جرعاتك بصورةٍ طبيعية تمامًا.
  • إذا كنت تستخدمين الدواء لمنع حدوث حمل، ننصحك هنا بزيادة الاحتياط بشأن منع الحمل وذلك عبر استخدام أحد الوسائل الأخري والتي منها مزيل النطاف على مدار 48 ساعة، أو الواقي الذكري خلال الجماع.
  • في حالة استعمال أي منتج  آخر من خلال المهبل، ينصح بترك وقت فاصل يقدر بست ساعات بأقل تقدير عقب استعمال چل المهبل.
  • أقراص المهبل غير قابلة للاستعمال سوى من خلال المهبل فحسب، وكما سبق وذكرنا مع الچل؛ ينصح بترك وقت فاصل لا يقل عن ست ساعات عقب استخدامه لِاستخدام أي منتج دوائي آخر من خلال المهبل.
  • يحظر تمامًا استعمال الدواء عند التعرض لنزيف المهبل الذي لم يتم تشخيصه، كما يجب إجراء فحص للثدي بصورةٍ خلال تناول الدواء.

لبوس برونتوجيست المهبلي المسؤول عن تنظيم منسوب هرمون البروجسترون بالجسم والذي لا يجب استخدام أي منتج مهبلي آخر عقب استخدامه سوى بعد 6 ساعات لتفادي أي تداخل دوائي، أعراض جانبية، أو مخاطر، وقد وضحنا خلال فقرات موضوعنا طريقة الاستخدام، موانع الاستخدام، الاحتياطات والتحذيرات، الجرعة، وشروط التخزين لنضمن لكم استخدام آمن خالي من المخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.