هيربانا Herbana النشرة، دواعي الاستعمال، الجرعة

من الأدوية التي تستخدم لإدرار الحليب، وأثبتت فاعلية كبيرة دواء هيربانا، ويعتبر هذا الدواء من الأدوية التي تحتوي علي مكونات طبيعية من أجل تحقيق درجة عالية من الأمن والسلامة على صحه الأم والطفل.

دواء هيربانا لإدرار اللبن

تتكون حبوب هيربانا من مكونات طبيعيه مثل: الحلبة والكراوية والشبت والشمر تلك المكونات الطبيعية جميعها من الأعشاب المعروفة بفوائدها في زياده إدرار اللبن، إن آلية عمل دواء هيربانا تعتمد علي تعزيز انتاج البرولاكتين، فالمكونات التي يحتوي عليها الهدف منها هو تعزيز هذا الهرمون المسؤول عن تحسين أداء الغدد اللبنيه عند المرأة.

فكل مكون من المكونات الطبيعية التي يحتوي عليها دواء هيربانا له فوائد كثيرة في في زيادة إدرار اللبن وصحه جسم المرأة وجسم الطفل على السواء وذلك على النحو التالي:

  • الكراوية من الأعشاب الغنية بالفيتامينات والألياف الطبيعية، والتي تعد من أهم فوائدها أنها تساعد على زيادة إدرار اللبن عند الأمهات كما أنها تساعد على تهدئه التقلصات في البطن، ولها رائحة جميلة تريح النفس.
  • الشمر من الأعشاب المعمرة ذات الرائحة الطيبه وله العديد من الفوائد التي من أهمها تحسين عمل الجهاز الهضمي وتهدئه حركة المعدة أنه يعالج المغص عند الاطفال الرضع لفائدته الكبيرة في التخلص من الغازات الزائدة.
  • الحلبة من الأعشاب المعروفة بفوائدها الكثيره للجسم وتستخدم منذ القدم في الطب الشعبي لعلاج الكثير من الأمراض مثل داء السكري وارتفاع الكوليسترول وتخفيف آلام الدورة الشهرية كما أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامه للجسم.
  • الشبت له فوائد كثيرة لصحة جسم الإنسان فهو يساعد في عملية الهضم ومنع الانتفاخات وطرد الغازات الزائدة ويخفف من آلام المفاصل والكثير من الفوائد الاخرى.

هيربانا

الجرعة وطريقة الاستخدام

دواء هيربانا من الأدوية الآمنة على صحة المرأة والطفل، ولكن يجب أن تتناول الأم جميع أدويتها بعد استشارة الطبيب من أجل السلامة التامة وتكون جرعة دواء هيربانا في أغلب الحالات كبسولة واحدة ثلاث مرات يوميا.

الآثار الجانبية لهيربانا

إن كبسولات هيربانا تتكون من مكونات طبيعية ولا يوجد لها آثار جانبية خطيرة ونادرا ما ينتج عن تناولها اي آثار جانبية، لكن قد تحدث بعض الآثار الجانبيةالجانبية والتي تحدث لعدد قليل جدا من الذين يتناولون دواء هيربانا ومن أهم الآثار الجانبية:

  • ظهور بعض أعراض الحساسية مثل الطفح الجلدي واحمرار بعض المناطق في الجسم.
  • قد تعاني بعض النساء من حدوث اضطرابات في المعده وانتفاخات وتكون الغازات
  • من النادر حدوث بعض المشكلات في الاخراج تتمثل فيه الاسهال

موانع الاستخدام

على الرغم من أن دواء هيربانا آمن الاستخدام لأنه معد خصيصا للمرأة التي ترضع طفلها إلا أن هناك بعض الحالات التي يجب أن تتوخى الحظر عند الرغبة في الانتظام علي جرعات من هذا الدواء.

يرجع السبب وراء منع استخدام هيربانا لبعض النساء وجود مشكلات مرضية لديهن قبل الاستخدام ومن أهم تلك المشكلات:

  • النساء التي يعانين من الإسهال المتكرر
  • وجود مشكلات بسبب متلازمة القولون العصبي.
  • انخفاض سكر الدم.
  • الحساسية من أي مكون من مكونات دواء هيربانا.
  • اذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات في المعدة.

بعض المعلومات الهامة عن دواء هيربانا

يعتبر دواء هيربانا من الأدوية التي ذاع صيتها نتيجه لفاعليتها، ولأنه يتكون من مكونات طبيعية مفيده جدا للجسم تم استخدامه لأغراض أخرى بجانب زيادة إدرار اللبن في ثدي الأم ومن تلك الاستخدامات:

  • معالجة الإمساك حيث يحتوى دواء هيربانا على خلاصة الحلبة والتي تساعد في تحسين عملية الهضم، ومن ثم علاج الإمساك المزمن.
  • تستخدمه بعض النساء لزيادة اوزانهن أو حتى لزياده وزن الطفل الرضيع حيث تعمل حبوب هيربانا كمكمل غذائي وفاتح للشهية.
  • تستخدمه بعض النساء لزيادة اوزان اطفالهن حيث يعمل هيربانا على زيادة إدرار اللبن في ثدي الأم، ومن ثم زيادة وزن الطفل الرضيع.
  • من الفوائد الرائعة لدواء هيربانا أنه يساعد على تحسين الوظيفة الجنسية وزيادة هرمون التستوستيرون فهو يعمل كمكمل غذائي آمن ويحسن الوظيفة الجنسية عند الرجال دون الحاق أي أضرار بالجسم.

هناك بعض المعلومات الشائعة عن دواء هيربانا ولكنها معلومات خاطئة بالنسبى لفوائده ومن تلك المعلومات الخاطئة:

  • لا يمكن استخدامه للتخسيس فعلى الرغم من أنه غني بالألياف الطبيعية إلا أنه لا يساعد في انقاص الوزن بل على العكس فدواء هيربانة من الممكن أن يستخدم لزيادة الوزن وليس للتخسيس.
  • من المعلومات الشائعة والخاطئة عن دواء هيربانا أنه من الممكن أن يستخدم لتكبير حجم الثدى ولا يوجد أي دراسات بحثية علمية تثبت هذا الغرض فمن المعروف أنه يزيد من إدرار اللبن في الثدي فقط.
  • من المعلومات الصحيحة عن دواء هيربانا أنه يتكون من مكونات طبيعية فهو آمن على صحة المرأة والرضيع ولكن لا يعني هذا أنه لا يحتاج لوصف طبيب بل يجب على المرأة المرضع أن تستشير الطبيب المختص من أجل وصف الجرعات المناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.